مخزونات البنزين الأميركية تزيد بـ1.7 مليون برميل (الفرنسية-أرشيف)

سجلت أسعار النفط خلال التعاملات الأوروبية ارتفاعا حيث اقتربت من 94 دولارا للبرميل الخميس بدعم من أنباء حول وقف فنزويلا مبيعات النفط لشركة إكسون موبيل وزيادة دون التوقعات في مخزونات النفط الخام الأميركية.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم مارس/آذار المقبل بـ61 سنتا إلى 93.88 دولارا للبرميل بعد صعوده بـ49 سنتا أمس.

وكان سعر الخام في الآونة الأخيرة في نطاق ضيق قرب 90 دولارا للبرميل بعد مخاوف من دخول الاقتصاد الأميركي في الركود حالت دون صعود الخام نحو مستواه القياسي البالغ 100.09 دولار في الثالث من الشهر الماضي. وصعد سعر مزيج برنت بـ74 سنتا إلى 94.06 دولارا للبرميل.

وأعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) تراجع سعر سلة خاماتها القياسية إلى 89.65 دولارا للبرميل أمس من 89.81 دولارا الثلاثاء.

"

محللون يتوقعون عدم تأثير تصاعد معركة قضائية بين فنزويلا وشركة النفط الأميركية إكسون على الإمدادات إلى الولايات المتحدة
"

وفي وقت تصاعدت فيه معركة قضائية بين فنزويلا وشركة النفط الأميركية إكسون موبيل توقع محللون ألا يوجد أثر يذكر على الإمدادات إلى الولايات المتحدة أو الشركة نفسها.

وقال مسؤول أميركي لرويترز أمس إن كبار منتجي النفط في الشرق الأوسط طمأنوا واشنطن بإمكانية تعويض النقص في الإمدادات للسوق الأميركية إذا خفضت فنزويلا إمداداتها بسبب نزاعها مع إكسون موبيل.

وذكر وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز أن بلاده ستقدم دفوعا قانونية ردا على أوامر قضائية مؤقتة فازت بها إكسون موبيل تجمد أصولا فنزويلية بقيمة 12 مليار دولار.

وزادت مخزونات البنزين بمستوى قرب من التوقعات بارتفاعها بـ1.7 مليون برميل في حين انخفضت مخزونات المشتقات الوسيطة التي تشمل زيت التدفئة والديزل بـ100 ألف برميل.

المصدر : وكالات