عبد الله جمعة: أزمة الائتمان العقاري وتقلب قيمة الدولار خلقا حالة من عدم الاستقرار في أسواق النفط (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية عبد الله جمعة إن المملكة تعتزم زيادة طاقتها لإنتاج النفط، لتصل إلى 12 مليون برميل في اليوم بنهاية عام 2009.

 

وأضاف أمام مؤتمر للطاقة في هيوستن إن السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- تعتزم إنفاق 90 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة في مشروعات بقطاعي المنبع والمصب من الصناعة النفطية على الصعيد العالمي.

 

كما أشار جمعة إلى أن أزمة الائتمان العقاري المرتفع المخاطر وتقلب قيمة الدولار الأميركي خلقا حالة من عدم الاستقرار في أسواق النفط العالمية.

 

وفي أسواق النفط استقرت أسعار النفط الأميركي الخفيف قرب 94 دولارا للبرميل بعد تراجعها في وقت سابق الثلاثاء, إذ كررت فنزويلا تهديدها بإيقاف صادرات النفط إلى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم. وقفز مزيج برنت خام القياس الأوروبي 19 سنتا إلى 93.72 دولارا للبرميل.

 

وقد نقل عن وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز قوله في تصريحات صحفية إن بلاده "مستعدة" لقطع صادرات النفط عن الولايات المتحدة. وقال متعاملون إن النفط لقي أيضا دعما من صعود أسواق الأسهم العالمية.

 

من ناحية أخرى قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن من المتوقع أن تضخ منظمة أوبك 32.42 مليون برميل من النفط يوميا عام 2008، وهو تعديل بالخفض لتوقعات الشهر الماضي بأن يكون معدل إنتاج أوبك 32.58 مليونا.

 

وخفضت الإدارة توقعاتها للإنتاج من خارج أوبك إلى 50.18 مليون برميل يوميا من 50.21 مليونا الشهر الماضي.

المصدر : رويترز