نصف الرحلات المقررة بمطارات أورلي وتولوز تم إلغاؤها بسبب الإضراب (الفرنسية-أرشيف)  

شهدت حركة النقل الجوي في فرنسا اضطرابا شديدا بسبب إضراب المراقبين الجويين الذي بدأ الاثنين احتجاجا على مشروع لإعادة تنظيم  عملهم.
 
فقد تم إلغاء نصف الرحلات المقررة في مطارات أورلي وتولوز جنوب غرب العاصمة الفرنسية باريس، وانطلاقا من مدينة نيس جنوب شرق فرنسا.
 
وقد دعت الكونفدرالية العامة للعمل، النقابة الأقوى بين المراقبين الجويين، إلى الإضراب من الحادي عشر إلى الثالث عشر من هذا الشهر، بسبب معارضتها لخطة مستقبلية لإعادة تنظيم المراقبة الجوية في منطقة باريس.
 
وكان إضراب للموظفين الأرضيين في شركة إير فرانس للنقل الجوي قد حال في شهر ديسمبر/كانون الأول 2007 دون إقلاع رحلات من مطار أورلي وأخر رحلات أخرى.

المصدر : الفرنسية