إحياء مشروع موقع للتزلج بالمغرب سيكون الأكبر بأفريقيا
آخر تحديث: 2008/2/12 الساعة 15:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/12 الساعة 15:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/6 هـ

إحياء مشروع موقع للتزلج بالمغرب سيكون الأكبر بأفريقيا

إعمار ستوقع مع الحكومة المغربية اتفاق التشييد خلال النصف الأول من 2008 (الجزيرة نت)

الحسن سرات-الرباط
انبعث مشروع شركة إعمار الإماراتية مجددا لبناء أكبر موقع سياحي للتزحلق على الثلج على قمة جبل أوكايمدن المجاور لمدينة مراكش بالمغرب، بعد أن شاع أن الشركة تخلت عن المشروع.
 
وتخطط الشركة التي شرعت في آخر الترتيبات للبدء في العمل لتكون المحطة هي الأكبر من نوعها بأفريقيا عبر إنشاء مجمع سكني مؤلف من 11 فندقا وملعب للكولف على مساحة ستة ملايين متر مربع وعلى ارتفاع 3000 متر.
 
وخلال النصف الأول من السنة الجارية ستوقع الشركة مع الحكومة المغربية اتفاق التشييد، غير أنها لن تبدأ أعمالها الأولى إلا في صيف 2009.
 
وحسب المركز الإقليمي للاستثمار بمدينة مراكش، فإن هذا المشروع الضخم سيسهم في إنهاء العزلة عن المنطقة، واعتبر والي مراكش أن المشروع طموح وقابل للتطوير، مع الأخذ بعين الاعتبار النظر إلى الموارد المتوفرة.
 
ويعتبر جبل أوكايمدن منطقة رعي للسكان القرويين، وتبحث الجهات المعنية بمراكش عن حل لهم.
 
ثلج اصطناعي
من ناحية أخرى تؤكد الدراسات التقنية أنه بالإمكان اتباع تقنية الثلج الاصطناعي للزيادة في كمية الثلوج بالمسالك الرياضية للتزحلق، وهو الأمر المعمول به في المحطات الدولية المشابهة. ولتحقيق هذا الغرض ستحدث بحيرات صغيرة لتجميع المياه واستخدامها في تقنية الثلج الاصطناعي.
 
ومنذ سنة 2004 شهدت المنطقة تساقط ثلوج معتبرة بفعل الظروف المناخية المواتية، وبدء موسم الثلج مع مطلع فصل الشتاء.
 
وتستقبل المحطة الآن نحو ستة آلاف زائر كل أسبوع في موسم الشتاء، ومع إكمال المشروع الجديد يمكن تمديد الاستفادة من المنطقة على مدى ستة أشهر، في فصلي الشتاء والربيع، أما في الصيف فسيجلب ملعب الغولف سياحة الأثرياء.
 
ولتسهيل وصول المسافرين، أنجزت دراسة لتوسيع الطرق المؤدية إلى الجبل لتوسيعها بخمسة إلى سبعة أمتار، وعلى طول 30 كيلومترا بتمويل يبلغ 70 مليون درهم (8.96 ملايين دولار) وهو ما ستنفذه شركة إعمار بحسب بنود الاتفاق.
 
يذكر أنه سبق لشركة مغربية أن فكرت في بناء مشروع شبيه في 2004، إلا أن عراقيل حالت دون ذلك. وفي 1990 فكرت شركة كندية في بناء منتجع سياحي، غير أن الحكومة المغربية لم تف بالتزاماتها، فتخلى الكنديون عن المشروع. أما إعمار فأعلنت نيتها في تنفيذ المشروع في سنة 2006.


المصدر : الجزيرة

التعليقات