تحذير من انهيار الحكومة العراقية بسبب أزمة الموازنة
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

تحذير من انهيار الحكومة العراقية بسبب أزمة الموازنة

المشهداني: مجلس النواب فشل في تحقيق النصاب للتصويت على الموازنة (الفرنسية-أرشيف)
حذر رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني من انهيار حكومة نوري المالكي في حال بقي الخلاف حول الموازنة قائما دون حل.

 

وفشل المجلس أمس الأحد مرة أخرى في تمرير مشروع الموازنة للعام المالي الحالي التي تصل اعتماداتها إلى 48 مليار دولار.

 

وقال المشهداني إن الخلافات أدت إلى فشل المجلس في تحقيق النصاب اللازم لإجراء التصويت على قانون الموازنة.

 

وأوضح أن صفقة كانت على وشك إنهاء الخلافات بين الكتل البرلمانية تتلخص في تقديم حزمة من ثلاثة قوانين إلى البرلمان للتصويت عليها دفعة واحدة.

 

وتحدث المشهداني عن هذه القوانين وقال إنها قانون الميزانية وقانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم وقانون العفو العام.

 

وتقول واشنطن إن تمرير هذه القوانين يعتبر أمرا ضروريا للمحافظة على استقرار العراق.

 

وتطالب الكتلة البرلمانية الكردية بنسبة 17% من مجموع الميزانية للعام 2008، وهي نسبة يقول الأكراد إنها تعادل نسبتهم من سكان العراق، بينما تصر الكتل الأخرى على أن نسبتهم بالنسبة لعدد السكان لا تزيد عن 12% وبالتالي لا تزيد نسبتهم في الموازنة عن 12%.

   

ويصر الائتلاف الشيعي على ربط قانون الميزانية بقانون المحافظات غير المنتظمة إلى إقليم بسبب تداخل صلاحيات القانونين في العديد من الفقرات.

 

وانضمت الكتلة البرلمانية السنية إلى الخلاف بمطالبتها بإدراج قانون العفو عن السجناء وأن يتم التصويت عليه دفعة واحدة مع قانوني الميزانية والمحافظات.

 

وساعد ارتفاع أسعار النفط في زيادة اعتمادات الموازنة هذا العام.

 

وطبقا لمكتب المفتش العام الأميركي المسؤول عن إعادة إعمار العراق تمثل عائدات النفط أكثر من 80% من موازنة الحكومة العراقية.

 

وقال تقرير للمفتش الشهر الماضي إن حكومة المالكي بنت تقديرات الموازنة على أساس 57 دولارا لبرميل النفط، في حين أن وزارة الطاقة الأميركية تتوقع أن يكون معدل سعر البرميل 85 دولارا هذا العام.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات