الشيخة لبنى تثمن تطور الاقتصاد الإماراتي
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/4 هـ

الشيخة لبنى تثمن تطور الاقتصاد الإماراتي

النهضة الاقتصادية سوف تستمر بفضل كفاءة العمالة في الإمارات (الجزيرة-أرشيف)
قالت وزيرة الاقتصاد الإماراتية الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي إن معدلات النمو الاقتصادي في دولة الإمارات ارتفعت العام الماضي 9% منها 62.5% ناتجة عن السياحة والخدمات اللوجستية وإدارة رحلات الطيران والمطارات.

 

وأوضحت في مقابلة أجرتها مجلة "دير شبيغل" الألمانية وتنشر الاثنين أن التطور الاقتصادي، الذي شمل مجالات متعددة دون الاعتماد الكلي على إنتاج البترول، ساهم في استقطاب استثمارات أجنبية بلغت العام الماضي 12.5 مليار دولار.

 

وأشارت في الوقت نفسه إلى أن العمل الجاد الذي قامت به دولة الإمارات في هذه المجالات في العشرين عاما الأخيرة هو السبب الوحيد في جلب رؤوس الأموال إلى البلاد.

 

وقالت الشيخة لبنى إن البنية التحتية القوية للبلاد قد لعبت دورا جوهريا في تحقيق النهضة الاقتصادية, مشيرة إلى أن بناء الطرق السريعة والموانئ البحرية والمطارات ومناطق التجارة الحرة -التي يعاد تصدير 50% من وارداتها إلى الخارج مرة أخرى- وشفافية قوانين البلاد والقدرة على المنافسة، قد ساعد في تعزيز المناخ الاقتصادي داخل الإمارات.

 

وعن الأوضاع الاقتصادية في الإمارات التي وصل معدل التضخم فيها إلى 9% بعدما تم رفع أجور موظفي الحكومة بنسبة 70%، قالت إنه كان من الضروري رفع الأجور حتى لا تضطر الدولة إلى خسارة أفضل الموظفين لديها بعدما ارتفعت الأجور في الشركات الخاصة بسرعة كبيرة في الآونة الأخيرة.

 

وأكدت الشيخة لبنى أن النهضة الاقتصادية سوف تستمر بفضل كفاءة العمالة في الإمارات.

 

وعن وضع العمالة الأجنبية داخل الإمارات وعدم حصول بعض العمال على أجورهم لعدة شهور، قالت إن هذه المشكلة تقتصر على عمال البناء الأجانب الذين قدم الكثير منهم في فترة قصيرة جدا إلى البلاد.

 

وأوضحت أن بعض أرباب العمل أساؤوا التعامل مع هؤلاء العمال واستغلوهم، وأرجعت ذلك إلى وجود تقصير في تنفيذ القانون الخاص بحماية شؤون العاملين، إلا أنها أكدت أن هذه الحالات سيتم التعامل معها بصرامة وحزم، وقالت "إن 80% من شعبنا أجنبي، إنهم يشاركونا في تعمير بلدنا ونحن معتمدون على عمالنا".

المصدر : الألمانية
كلمات مفتاحية:

التعليقات