حصة المواطن الأردني لا تتجاوز 15% من خط الفقر المائي عالميا (الجزيرة نت-أرشيف)

شكل ملك الأردن أمس السبت لجنة حكومية للعمل على حل مشكلة المياه في البلاد التي تعد إحدى أفقر عشر دول مائيا في العالم.
 
وشدد عبد الله الثاني برسالة وجهها إلى رئيس الوزراء نادر الذهبي على أن المياه قضية وأولوية وطنية لا تنحصر مسؤوليتها والنهوض بها بوزارة بعينها أو حكومة بذاتها.
 
وقال أيضا إن تشكيل لجنة ملكية للمياه يهدف إلى مساعدة الحكومة في مساعيها للنهوض بهذا القطاع الحيوي.
 
وأوضح الملك أن بلاده تواجه ظروفا مائية تشكل تحديا إستراتيجيا أمام الطموحات الاقتصادية والتنموية، إذ تعيق محدودية الموارد المائية تقدم  العديد من القطاعات والصناعات التي يحتاج تطويرها لتوفير مصادر مائية ثابتة.
 
وأكد ضرورة الاستخدام الأمثل للمياه وأن تعمل اللجنة على ضمان حق الفرد والقطاعات المختلفة بالحصول على نصيب عادل من المياه يلبي الاحتياجات المنزلية والصناعية والزراعية، والتوصل إلى أساليب حكيمة وكفؤة في إدارة المصادر المائية وترشيد استخدام المياه وزيادة القدرات التخزينية ووقف استنزاف المياه الجوفية وزيادة المصادر المائية.
 
وبحسب مصادر وزارة المياه، فإن العجز بالمملكة يفوق خمسمائة مليون متر مكعب سنويا وتتجاوز الحاجات السنوية 1.2 مليار متر مكعب. ولا تتجاوز حصة المواطن 15% من خط الفقر المائي عالميا.
 
ويترأس اللجنة الأمير فيصل بن الحسين، وتضم في عضويتها وزراء المياه والري والزراعة والبيئة بالإضافة إلى خبراء ومسؤولين آخرين.

المصدر : الفرنسية