ربما تتجاوز مبيعات الصكوك في دول الخليج العربية هذا العام مستوى 2007 بقليل، مع استبعاد تراجع تكاليف الاقتراض بحلول أبريل/نيسان التي ارتفعت بسبب المخاوف المرتبطة بأزمة الائتمان العالمية.
   
وحسب استطلاع أجرته وكالة رويترز قال عشرة من 11 مسؤولا مصرفيا ومحللا استطلعت آراؤهم، إن قيمة الصكوك التي ستدخل السوق هذا العام تصل إلى 12 مليار دولار على الأقل، أي ما يقرب من حجمها العام الماضي حسب وكالة موديز للتصنيف الائتماني.
   
ويعتقد أغلب الذين توقعوا زيادة مبيعات الصكوك أنها لن تتجاوز 16 مليار دولار، وهذا الرقم أقل من رقم سابق يتوقع بلوغ المبيعات عشرة مليارات دولار في فترة لا تتجاوز يونيو/حزيران.
  
ومن المشاركين في الاستطلاع إتش إس بي سي، ودويتشه بنك ومجموعة البركة المصرفية، والمؤسسة العربية المصرفية، وبنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي ومصرف الراجحي ومركز إدارة السيولة ومؤسستا التصنيف الائتماني موديز وفيتش.

المصدر : رويترز