الاقتصاد الياباني يغرق في الركود وسوني تسرح آلاف العمال
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/9 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/12 هـ

الاقتصاد الياباني يغرق في الركود وسوني تسرح آلاف العمال

حثت حكومة تارو أسو على زيادة الإنفاق لمواجهة الأزمة المالية (الفرنسية-أرشيف)

اعترفت حكومة رئيس الوزراء الياباني تارو أسو  بدخول اقتصاد البلاد في ركود أعمق مما كان متوقعا، بعد تراجع الصادرات وتدني الطلب المحلي والمصاعب التي تواجهها الشركات الكبرى.

وانكمش ثاني أكبر اقتصاد في العالم في الربع الثالث بمعدل 1.8%، وهو أعلى بأربعة أضعاف من التقديرات السابقة للانكماش، ما عزز المخاوف من أن ينزلق الاقتصاد في أطول فترة ركود على الإطلاق.

وقالت مؤسسة جي بي مورغان طوكيو إن ركود الاقتصاد الياباني بدأ فعليا منذ أواخر 2007.

ويرجح أن يواصل الاقتصاد الياباني -الذي يعتمد على التصدير- الانكماش حتى الربع الأول من العام المقبل في ظل الأزمة المالية العالمية ليسجل رقما قياسيا في حقبة ما بعد الحرب بانكماشه على مدار أربعة فصول على التوالي نتيجة خفض كبرى الشركات الصناعية الإنتاج لمواجهة تراجع الطلب العالمي.

وصرح وزير الاقتصاد الياباني كاورو يوسانو بأن بلاده ستعاني في العام المقبل، معتبرا أنه "من الضروري وضع سياسات للحيلولة دون تدهور حاد للاقتصاد".

ودعت الحكومة إلى زيادة الإنفاق، وذكرت وسائل إعلام أن الزيادة قد تصل إجمالا إلى 216 مليار دولار وهو ما يوازي 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي.

سوني بصدد الاستغناء عن ثمانية آلاف وظيفة (الفرنسية)
وأفادت بيانات الناتج المحلي الإجمالي المعدلة الصادرة اليوم بانكماش الاقتصاد الياباني بنسبة 0.5% في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول الماضيين بفارق كبير عن الأرقام المبدئية التي أشارت لتراجع بنسبة 0.1%.

سوني تخفض نشاطها
من ناحية أخرى قالت شركة سوني اليابانية إنها ستستغني عن ثمانية آلاف وظيفة وتقلص حجم استثماراتها وتنسحب من أنشطة غير مربحة لخفض التكاليف بـ1.1 مليار دولار.

وذكرت الشركة أنها ستخفض الاستثمار في منتجاتها من الأجهزة الإلكترونية بأكثر من 30% عن المقدر في خطتها الخمسية. كما ستخفض الشركة الإنتاج بنحو 10% مقارنة مع المستوى الحالي.

وتستهدف الشركة خفض عدد الوظائف لديها بنسبة 5% من مجمل قوتها العاملة البالغة 160 ألفا حول العالم.

المصدر : وكالات

التعليقات