الأسهم الأوروبية سجلت الثلاثاء ارتفاعا في أدائها لليوم الثاني على التوالي (الفرنسية-أرشيف)

سجلت الأسهم الأوروبية واليابانية الثلاثاء ارتفاعا ملموسا في نهاية التداولات، في حين هبطت الأسهم الأميركية في بداية جلسة المعاملات على خلفية توقعات ومخاوف بعض الشركات من تفاقم حدة الركود الاقتصادي.

فقد ارتفعت الأسهم الأوروبية بعد هبوطها في الصباح لتواصل المكاسب الكبيرة التي حققتها في اليوم السابق، وذلك بفضل ارتفاع أسهم شركات الطاقة مع تحسن أسعار النفط.

وبعد ساعات من بدء المعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 1.1% إلى 858.02 نقطة، قبل أن يغلق في نهاية المعاملات بارتفاع عن 859.96 نقطة. وكان المؤشر ارتفع بنسبة 6.9% الاثنين.

ففي بريطانيا أغلق مؤشر "أف.تي.أس.إي100" على 4388.62 نقطة بارتفاع 88.56 نقطة أي 2.06%.

وفي فرنسا أغلق مؤشر كاك40 عند 3297.8 نقطة بارتفاع 63.23 نقطة أي 1.34%.

وفي ألمانيا أغلق مؤشر داكس مسجلا 4779.11 نقطة مرتفعا بـ63.23 نقطة أو 1.34%.

ارتفاع باليابان
كما أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع رغم إعلان الحكومة تراجع الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 1.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأغلق مؤشر نيكي القياسي مدفوعا بمكاسب بورصة وول ستريت وارتفاع أسعار السلع بارتفاع قدره 66.82 نقطة أي 0.8% ليصل إلى 8395.87 نقطة.

كما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا لأسهم الشركات الممتازة بنسبة 0.72% ليصل إلى 817.94 نقطة.

"
الأسهم الأميركية هبطت الثلاثاء على خلفية تجدد مخاوف بعض الشركات الكبرى من ازدياد حدة الركود الاقتصادي
"
هبوط بأميركا
في مقابل الانتعاش النسبي للأسهم الأوروبية هبطت الأسهم الأميركية في بداية جلسة المعاملات في وول ستريت بعدما جددت توقعات مخيبة للآمال صدرت عن شركات مثل تكساس إنستريمنتس وفيداكس، المخاوف من ازدياد حدة الركود.

فقد هبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 132.94 نقطة أي بنسبة 1.49% إلى 8801.24 نقطة، في حين انخفض مؤشر ستاندرد أند بورز الأوسع نطاقا 14.95 نقطة أو 1.64% إلى 894.75 نقطة.

وتراجع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التقنية 27.90 نقطة أو 1.78% إلى 1543.84 نقطة.

المصدر : وكالات