صعود الأسهم في آسيا بعد خطط أميركية لمحاربة الركود (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت الأسهم في آسيا خلال التعاملات الاثنين وسط آمال متزايدة بالتحرك الأميركي الجديد لمحاربة ركود عميق في ظل خسائر ضخمة في الوظائف، كما استقر الدولار أمام الين.

يأتي هذا الارتفاع بعد ظهور مؤشرات على أن صناعة السيارات الأميركية المتعثرة قد تحصل على أموال لإنقاذها ماليا لتفادي انهيارها الذي يهدد بزيادة حدة الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة التي يعد اقتصادها أكبر اقتصاد في العالم.

وأغلق مؤشر نيكي في بورصة طوكيو مرتفعا بنسبة 5.20% بعد مكاسب في وول ستريت حيث زاد بمقدار 404.51 نقاط مسجلا 8322.02 نقطة.

ولقيت الأسهم اليابانية دعما إضافيا من زيادة أسعار أسهم شركات ترتبط بالطلب المحلي كمنتجي الدواء في حين صعدت أسهم شركات التصدير مع ارتفاع حاد في سائر الأسواق الآسيوية.

وصعد مؤشر توبكس الياباني الأوسع نطاقا بنسبة 3.3% إلى 812.08 نقطة.

وأما مؤشر بورصة هونغ كونغ فقد قفز بنسبة 7.5% بدعم من آمال بإصدار زعماء الصين المجتمعين في بكين المزيد من الإجراءات لدعم اقتصاد البلاد.

وزاد مؤشر هانغ سنغ بـ1040.57 نقطة إلى 14886.66 نقطة مع ارتفاع القطاعات المالية والعقارية وأسهم شركات الشحن.

وفي سول ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة الكورية الجنوبية وسط تفاؤل بإحياء خطة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الاقتصاد الأميركي من خلال الإنفاق على البنية التحتية.

وارتفع مؤشر بورصة سول المجمع بـ76.92 نقطة تعادل نسبة 7.2% مسجلا 1105.05 نقاط.

وكانت مؤشرات الأسهم في وول ستريت قد ارتفعت الجمعة رغم أنباء عن خسارة الاقتصاد الأميركي أكثر من نصف مليون وظيفة الشهر الماضي مما عزز القلق حول عمق الركود الذي ينتشر على المستوى العالمي.

وصعد مؤشر داود جونز الصناعي الجمعة بنسبة 3.09% بعد خسائر للمؤشر عقب أنباء عن خسارة الاقتصاد الأميركي 533 ألف وظيفة الشهر الماضي ووصول البطالة إلى أعلى مستوياتها في 15 عاما مع بلوغها نسبة 6.7% الشهر الماضي.

العملات
وأما في سوق العملات فقد استقر الدولار مقابل الين إذ بقي فوق أقل مستوى سجله منذ ستة أسابيع في أواخر الأسبوع الماضي وسط تركيز المتعاملين على التحركات في الأسهم ومصير كبريات شركات صناعة السيارات لمعرفة مفاتيح بشأن توجهاتهم.

وتراجع الدولار إلى 91.58 ينا الجمعة لكن العملات الأميركية والعملات ذات العائد الأعلى صعدت مقابل الين بعد انتعاش الأسهم الأميركية مع توقع المستثمرين دعم التراجع الحاد في أسعار النفط لأدنى مستوى في أربع سنوات إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة.

واستقر الدولار عند 92.90 ينا في حين صعد اليورو مقابل الين بنسبة 0.3% مسجلا 118.35 ينا مقابل 115.87 ينا الجمعة.

وصعد اليورو بنسبة 0.2% أمام العملة الأميركية إلى 1.2739 دولار.

المصدر : وكالات