المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حذرت مؤخرا الشعب الألماني من أن عام 2009 سيأتي بأخبار سيئة (الفرنسية-أرشيف)

توقع البنك المركزي الألماني انكماش اقتصاد ألمانيا بنسبة 0.8% العام القادم في حين أعطى البرلمان موافقته النهائية على خطة الإنقاذ المالي الحكومية.

 

وقال بوندسبانك في تقريره نصف السنوي إن التوقعات بالنسبة للاقتصاد الألماني ساءت بشكل خاص مع بداية الخريف.

 

وقد انحدر أكبر اقتصاد أوروبي إلى الكساد في الربع الثالث من العام الحالي بسبب ضعف الصادرات. ومن المتوقع أن يظهر ذلك بشكل واضح في زيادة نسبة البطالة وانخفاض ثقة المستهلكين.

 

كما يُتوقع نمو الصادرات الألمانية هذا العام بنسبة 4.4% فقط.

 

وتوقع البنك نمو الاقتصاد الألماني بنسبة تصل إلى 0.2% العام القادم.

 

وقال إنه في حال هدوء أسواق المال وبدء تعافي الاقتصاد العالمي فإن الاقتصاد الألماني من المحتمل أن ينمو بنسبة 1.2%  عام 2010.

 

يشار إلى أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حذرت مؤخرا الشعب الألماني من أن عام 2009 سيأتي معه بأخبار سيئة.

 

واقترحت حكومتها خطة إنقاذ تهدف إلى تخفيف آثار الأزمة الحالية على الاقتصاد الألماني. وصادق مجلس الشيوخ الجمعة على الخطة في آخر خطوة لتمريرها من البرلمان. ومن المتوقع أن تكلف الخطة الحكومة الألمانية 23 مليار يورو (29 مليار دولار) وأن تحفز استثمارات تصل إلى 50 مليار يور.

 

من ناحية أخرى قالت وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا إن طلبيات المصانع الألمانية انخفضت بنسبة 6.1% في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي وهي نسبة أكبر من المتوقع، بعد انخفاض وصل أكثر من 8.3% في الشهر الذي سبقه.

 

وفي إشارة إلى ضعف أحوال الاقتصاد الألماني قالت شركة بي أم دبليو إن مبيعاتها انخفضت بنسبة 25% الشهر الماضي  لتصل إلى 96570 سيارة.

 

وقال اقتصاديون إنه مع تباطؤ النمو في الاقتصادات الناشئة وفي الدول الصناعية فإن مستقبل الصناعة الألمانية على المدى القريب لا يبدو مشرقا.

المصدر : وكالات