سوق العقار في دبي قد يواجه صدمة قوية (الجزيرة-أرشيف)

توقعت صحيفة فايننشال تايمز الاقتصادية البريطانية أن يواجه سوق العقارات في دول الخليج صدمة بسبب الأزمة المالية العالمية.
 
وأضافت الصحيفة أن خبراء قالوا إنه رغم أن كل سوق عقاري بهذه الدول يجب أن يخضع لأسس خاصة به للحكم عليه، فإن الجميع سوف يواجه انخفاضا بالأسعار وتباطؤا في تطوير المشاريع مع تراجع عمليات الشراء للمضاربة، وقلة الطلب وشحة التمويل لكل من المشترين والمستثمرين.
 
وأوضحت أنه من المتوقع أن تتعرض قلة من هذه الأسواق لضربة قوية مثل إمارة دبي ذات السوق الكبير، لكن كلا من أبو ظبي وقطر الغنيتين بالنفط ستتعرض لقسط من الضربة رغم النقص الحاد في العرض.
 
وأشارت فايننشال تايمز إلى أن تباطؤا سيصيب أسواقا أخرى وسيتراجع مستوى الطلب المحلي، فضلا عن وتيرة التباطؤ في الاقتصادات عموما مما يؤثر في الطلب على العقارات التجارية.
 
فالأسعار في بعض المشروعات الكبرى التي انتهت بالبحرين انخفضت ما بين 20 و30% الشهر الماضي، وتوقع أمين العريض وهو مدير شركة للاستثمار العقاري بالبحرين في تصريح للصحيفة أن تستمر الأسعار في الانخفاض.
 
وذكرت الصحيفة: رغم أن السوق العقاري بالسعودية يحتاج 1.5 مليون منزل الأعوام الخمسة المقبلة، فإن ارتفاع أسعار الأراضي والنقص في التمويل يمكن أن يكون عائقا أمام إتمام المشروعات بحسب جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في بنك ساب.
 
وتوقع سفاكياناكيس في تصريح لفايننشال أن تتراجع أسعار العقارات بالمملكة بنسبة 20% العام المقبل، وأنه من المرجح أن تكون العقارات التجارية الأكثر تضررا.

المصدر : فايننشال تايمز