استمرار المضاربة على انخفاض أسعار المنازل الأميركية (رويترز-أرشيف)

انخفض مؤشر لأسعار المنازل في الولايات المتحدة لأدنى معدل سنوي على الإطلاق حيث هبط بنسبة 18% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وسط استمرار تأثيرات الأزمة المالية العالمية.

وهبط مؤشر "ستاندارد آند بورز كيس شيلر20 سيتي" للمنازل في المدن بنسبة قياسية بلغت 18% في أكتوبر/تشرين الأول الفائت مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2007، وهو أكبر تراجع في هذا المؤشر منذ بدء العمل فيه عام 2000.

وانخفض مؤشر "ستاندارد آند بورز 10 سيتي" أيضا بنسبة 2.1% عن الشهر السابق وبـ19.1% مقابل الشهر نفسه من العام الماضي مسجلا أدنى مستوياته منذ 21 عاما.

وسجل المؤشران هبوطا سنويا في 22 شهرا على التوالي. وبلغت أسعار المنازل مستويات منخفضة لم تشهدها السوق الأميركية منذ مارس/آذار عام 2004.

وأكد رئيس لجنة المؤشرات في شركة "ستاندارد آند بورز" ديفد بليترز استمرار سوق المضاربة على انخفاض أسعار المنازل التي خفضت الأسعار إلى مستوياتها قبل أربع سنوات.

وتراجعت مبيعات المنازل الأميركية القائمة بنسبة قياسية بلغت 8.6% الشهر الماضي لتصل إلى 4.49 ملايين وحدة على أساس سنوي، في حين انخفض متوسط سعر المنزل للشهر الخامس على التوالي إلى 181.300 دولار.

وقالت الرابطة الوطنية للعقاريين إن متوسط سعر المنزل تراجع 13.2% على أساس سنوي، وهو أكبر انخفاض منذ بدأت الرابطة حفظ السجلات في عام 1968، وقد يكون الأكبر على الإطلاق منذ الكساد الكبير. 

المصدر : وكالات