خسر عملاء كريديت سويس ما بين 840 و934 مليون دولار (الفرنسية-أرشيف)

خسر عملاء ثاني أكبر بنك سويسري نحو مليار فرنك سويسري في عملية الاحتيال التي قام بها الملياردير الأميركي برنارد مادوف.

 

وقالت صحيفة سونتاغ المحلية نقلا عن تقديرات داخلية لبنك كريديت سويس إن عملاءه خسروا ما بين تسعمائة مليون ومليار فرنك (840 و934 مليون دولار).

 

وكان المتحدث باسم البنك فوندر مويل قد أكد بوقت سابق خسارة العملاء أموالا بعملية الاحتيال، لكنه أضاف أن البنك لم يوص بالاستثمار في مؤسسة مادوف كما أن صناديق كريديت سويس لم تتضمن أي أموال من صناديق مادوف.

 

يُذكر أن أكبر بنك سويسري وهو يو بي إس أعلن أنه تعرضه لعملية الاحتيال كان محدودا، لكن صحيفة محلية ذكرت الأحد الماضي أن صندوقا في بلجيكا يديره البنك قام باستثمار 1.4 مليار فرنك بمؤسسة مادوف.

 

ويخضع مادوف حاليا للتحقيق بعد اعترافه بالاحتيال على مستثمرين من مختلف أنحاء العالم بخمسين مليار دولار، في فضيحة ظهرت على السطح بسبب الأزمة المالية العالمية.

المصدر : الفرنسية