أوبك قررت خفض إنتاجها بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا في منتصف ديسمبر/كانون الثاني من أجل رفع الأسعار (رويترز-أرشيف)

قال رئيس منظمة أوبك شكيب خليل إن روسيا –أكبر الدول المنتجة للنفط من خارج أوبك- رفضت خفض إنتاجها بعد قرار أوبك تقليص إنتاجها بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا في اجتماع عقد في وهران بالجزائر في منتصف الشهر الجاري.

 

وأوضح خليل في مقابلة مع إذاعة الجزائر الدولية "لقد توقعنا أن تعلن روسيا التي شاركت بأكبر وفد في اجتماع وهران عن خفض لكنها لم تفعل، حتى أننا التقينا بالرئيس الروسي دميتري ميدفيديف وتحدثنا معه عن ذلك لكنه رفض الإعلان عن خفض للإنتاج".

 

وأضاف "لقد طلب الروس بعدها لقاء مع أوبك لكننا رفضنا وطالبناهم بإعلان خفض للإنتاج قبل ذلك".

 

وأكد أنه لو لم تقرر أوبك خفض الإنتاج في وهران لكانت الأسعار أقل بكثير من 35 دولارا للبرميل.

 

وتوقع خليل أن ينعكس قرار وهران على الأسعار ابتداء من الشهر المقبل، مشيرا إلى أن هدف خفض المخزونات بالدول الصناعية من 57 إلى 52 يوما من الاستهلاك لرفع أسعار النفط إلى ما بين 70 و80 دولارا للبرميل الواحد سيتحقق نهاية العام المقبل.

المصدر : يو بي آي