سانغ يونغ مهددة بالإفلاس إذا لم تحصل على الدعم الحكومي (الفرنسية-أرشيف)

طلبت الشركة الصينية لصناعة السيارات من الحكومة الكورية الجنوبية منح قرض لشركة سانغ يونغ الكورية الجنوبية لصناعة السيارات، لمساعداتها على تجاوز أزمة السيولة التي تواجهها بسبب الركود الذي يشهده الاقتصاد العالمي.

وقال مسؤول كوري جنوبي إن سول قد توافق على هذا القرض إذا تعهدت الشركة الصينية وسانغ يونغ بجهود الإنقاذ الذاتي.

وكانت شركة سانغ يونغ قد أبلغت مسؤولين بالبلاد أن الشركة الصينية قد تتخلى عن حصتها من الشركة، الأمر الذي يهدد سانغ يونغ بالإفلاس.

ووفقا للشركة فإنها إذا لم تحصل على القرض في منتصف يناير/ كانون الثاني القادم فستكون مضطرة للإفلاس.

وتملك الشركة الصينية الحصة الكبرى في شركة سانغ يونغ التي تعاني من أزمة في المبيعات.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية لشركة سانغ يونغ 200 ألف سيارة، وتشغل 7100 موظف، وتعد خامس أكبر شركة كورية جنوبية لصناعة السيارات.

المصدر : أسوشيتد برس