عائدات الإعلانات في نيويورك تايمز تراجعت الشهر الماضي بنسبة 13.9% بسبب الأزمة المالية  (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت المؤسسة الصحفية الأميركية نيويورك تايمز انخفاض عائداتها الإعلانية على الصحيفة المطبوعة والموقع الإلكتروني في نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك في أحدث مؤشر على تأثر الصحافة الأميركية بالأزمة المالية العالمية.

وحسب المؤسسة فإن عائداتها انخفضت الشهر الماضي بنسبة 13.9% مقارنة مع ذات الشهر من العام الماضي، إذ بلغت نسبة التراجع في عائدات الإعلانات 20.9% خلال الشهر الماضي، في حين وصلت نسبة التراجع على مدى العام 21.2%.

وقد دفع انخفاض عائدات الإعلانات المطبوعة نيويورك تايمز وغيرها من الصحف اليومية الأميركية لمحاولة تعويض خسائرها في الإعلانات على مواقعها الإلكترونية.

غير أن نيويورك تايمز أكدت أن الإعلانات على موقعها الإلكتروني الصحفي تراجعت بنسبة 4% خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فيما تراجعت عائدات الإعلان على بقية المواقع الإلكترونية للمؤسسة بنسبة 3.5%.

وأشارت الصحيفة إلى أن عائدات الإعلان على الإنترنت خلال الشهر الماضي شكلت 12.1% من مجموع العائدات، مقابل 10.7% خلال نفس الشهر من العام الماضي.

وفي تطور إيجابي أعلنت المؤسسة ارتفاع عائدات البيع بنسبة 4.2%، كما زادت نسبة الزوار على موقعها الإلكتروني.

المصدر : الفرنسية