الأزمة المالية والين القوي قلصا الطلب على سلع اليابان بما فيها السيارات (رويترز-أرشيف)
أظهرت أرقام لوزارة المالية اليابانية أن صادرات اليابان تراجعت الشهر الماضي بـ26.7%, وهو أكبر تراجع منذ 28 عاما.
 
وأظهرت أرقام الوزارة أن العجز التجاري بلغ 2.5 مليار دولار, أي أكبر من المتوقع.
 
وتراجعت صادرات اليابان إلى الولايات المتحدة بـ33.8% للعام الـ15 على التوالي, بوتيرة هي الأسرع في تاريخ الاقتصادي الياباني, منذ بدأ في 1980 تطبيق نظام الإحصاء المعتمد حاليا.
 
كما تراجعت صادرات اليابان إلى الاتحاد الأوروبي بـ30.8% الشهر الماضي.
 
قوة الين
وتظهر الأرقام تراجع الطلب العالمي على السلع اليابانية خاصة السيارات والأجهزة الإلكترونية, في ضوء أزمة مالية عالمية وعملية يابانية قوية قلصت عائدات الشركات اليابانية من الصادرات المسعرة بالدولار.



وسجل الين الأسبوع الماضي ارتفاعات, هي العليا في 13 عاما, لكنه تراجع صباح اليوم في التعاملات الآسيوية متأثر بالخطة الأميركية لإنقاذ صناعة السيارات, وأيضا بأرقام لوزارة المالية اليابانية أظهرت تراجع صادرات اليابان الشهر الماضي.
 
وتم تبادل الدولار صباح اليوم بـ89.97 ينا مقابل 89.32 الجمعة الماضي في بورصة نيويورك.
 
الأسهم ترتفع
وارتفعت الأسهم اليابانية في تعاملات صباح اليوم بـ1.42 نقطة, متأثرة بموازنة قياسية رصدتها الحكومة اليابانية لمواجهة الأزمة المالية, وبخطة إنقاذ شركات السيارات في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات