لي ميونغ باك أكد بأنه سيمضي قدما بالإصلاح الاقتصادي (رويترز-أرشيف)

تخطط كوريا الجنوبية للاستغناء عن 13% من الوظائف في المؤسسات الحكومية في السنوات الأربع القادمة على أبعد مدى، في محاولة من الحكومة لتقليص المصاريف وتحفيز الإنتاج.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك إنه سيمضي قدما في جهوده للإصلاح الاقتصادي، وحث كبار موظفي الخدمة العامة على انتهاج رؤيته وفلسفته الإدارية للتغلب على الأزمة الاقتصادية التي لم يسبق لها مثيل.

ووفقا للخطط الحكومية فسيتم الاستغناء عن 19 ألف وظيفة في 69 مؤسسة حكومية من أصل 150 ألف موظف هم إجمالي من يعملون في القطاع العام بالبلاد.

وحذر لي في اجتماع مع مسؤولين كبار في وزارة الأرض والزراعة والإدارة العامة والبيئة حول الأهداف الرئيسية لعام 2009 من أن بعض العناصر البيروقراطية التي تقاوم الإصلاح ونالت ترقيات سريعة في الإدارات الليبرالية السابقة ما زالت غير راغبة في اتخاذ أي إصلاحات أو إجراءات للتغيير.

ودعا لي موظفي الخدمة المدنية إلى أداء دور قيادي من أجل الإصلاح لتجنب تعرض هذه العملية للخلل، كما دعاهم لتطوير رؤاهم الرسمية الخاصة للمساعدة في جهود تجاوز الأزمة والإعداد لعصر جديد لأن مثل هذا المسلك الموحد سيساعد الدولة والأمة على زيادة قدراتها التنافسية.

وحسب خطة الحكومة فستبيع المؤسسات الحكومية بعضا من أصولها الثابتة بهدف توفير ما يربو على عشرة تريليونات وون (7.7 مليارات دولار).

المصدر : وكالات