إعمار العقارية ستتأخر في إنجاز بعض مشروعاتها (الفرنسية-ارشيف)

كشف بنك الخليج الأول الإماراتي إنه استغنى عن عشرات الوظائف بهدف خفض التكاليف عقب الأزمة المالية العالمية. من جهتها قالت شركة إعمار العقارية إنها ستتأخر في تسليم الدفعات الأولى من وحدات مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في السعودية.

وأوضح البنك أن أغلب التخفيضات مرتبطة بوظائف أوكلت لأناس من الخارج. ويعهد بنك الخليج الأول بالعديد من الوظائف لشركات مختلفة.

وعلق أحد المسؤولين في البنك على المسألة بالقول "في أوقات الركود اقتصادي تستغني عن أناس وفي أوقات الرواج توظف الناس".

وقال البنك في بيان له إن العديد من قرارات الأعمال اُتخذت على مدى الشهور المنصرمة للتكيف مع ظروف السوق.

"
شركة إعمار العقارية ستتأخر في تسليم الدفعات الأولى من وحدات مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في السعودية والتي كان من المفترض أن تنجز قبل نهاية العام الحالي
"
تأخر مشاريع
وفي الإمارات أيضا، قالت شركة إعمار العقارية إنها ستتأخر في تسليم الدفعات الأولى من وحدات أبرز مشروعاتها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في السعودية. وكان من المفترض تسليم الوحدات قبل نهاية العام الحالي.

وأوضحت الشركة أن الدفعات الأولى من المنازل ستسلم خلال الربع الأول من العام المقبل.

وفصلت الشركة أن شهر فبراير/شباط القادم سيشهد تسليم الدفعة الأولى من القطع الصناعية، في حين رجحت تسليم الوحدات التجارية في الربع الثالث من العام المقبل.

يشار إلى أن مدينة الملك عبد الله تحتل مكانا مركزيا في خطط السعودية لتنويع اقتصادها القائم على النفط وتوفير وظائف تشتد الحاجة السعودية لها بسبب ارتفاع معدل البطالة.

وتتوقع إعمار إكمال المرحلة الأولى من ميناء المدينة بحلول نهاية 2011 وهو ما سيمثل تأخيرا يتراوح بين ستة أشهر وعام عن الخطط التي أعلنت قبل ثمانية أشهر.

وأفادت مصادر سعودية في يونيو/حزيران الماضي أن مشروع المدينة اجتذب استثمارات بقيمة 130 مليار ريال (34.7 مليار دولار).

المصدر : وكالات