توقعات بانخفاض كبير للأسفار بالطائرات أثناء أعياد الميلاد (الفرنسية-أرشيف)

أفادت صحيفة بريطانية أنه تحت تأثير تداعيات الأزمة المالية ستضطر نحو نصف مليون شركة وطنية للدخول في عطلة أعياد ميلاد تعتبر الأطول من نوعها منذ عام 1992.

ونقلت إندبندنت عن فيدرالية الأعمال الصغرى أن خمسمائة ألف شركة ستدخل في عطلة أعياد الميلاد ابتداء من الاثنين المقبل، لتبقى متوقفة عن العمل حتى الخامس من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقد تمتد فترة الأعياد في بعض الحالات حتى الـ19 من نفس الشهر. ويُعد عمال شركات السيارات من أولئك الذين سيجبرون على إجازات قد تصل مدتها نحو شهر.

وقد شرعت شركات فورد وآستون مارتن وفركسهال في فرض إجازات مبكرة على عمالها بعد أن قررت أن تغلق بشكل مؤقت بعض فروعها.

وحسب الصحيفة، فإن تلك الشركات اتخذت ذلك القرار من أجل ادخار بعض النفقات مثل تلك المخصصة للنقل والطاقة بهدف تخفيف وطأة الأزمة المالية على ميزانياتها.

كما أوردت أرقاما تفيد أن احتفالات أعياد الميلاد ستتأثر بدورها بالأزمة المالية، وستكون أقل حيوية من الأعوام الماضية وستكون الأسفار قليلة بتلك الفترة.

وحسب إندبندنت فإن مليونين من أصحاب السيارات الخاصة لن يسافروا أثناء العطلة مفضلين الاحتفال في بيوتهم، وتوفير نفقات السفر.

ويتوقع أن ينخفض عدد المسافرين عبر الطائرات بفترة أعياد الميلاد. وتقول شركة لإدارة المطارات في بريطانيا إن عدد المسافرين لهذا العام سينخفض بنحو 373 ألف شخص مقارنة مع العام الماضي.

وفي مقابل تراجع استعمال السيارات والطائرات أثناء أعياد الميلاد، يتوقع أن يزداد الإقبال بشكل كبير على استعمال القطارات سواء للسفر الداخلي أو لبعض الدول الأوروبية.

المصدر : إندبندنت