تراجع البورصات الأميركية أثر على مثيلاتها في اليابان وهونغ كونغ (الفرنسية-أرشيف)

منيت الأسهم في اليابان وهونغ كونغ بخسائر حادة في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، وذلك في استجابة للمؤشرات التي قالت إن الولايات المتحدة دخلت فعليا في مرحلة الركود.

فقد هبط مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 97.453 نقطة أي بنسبة 5.41 % إلي 25.7943 نقطة في الدقائق الـ27 الأولى للتعاملات ببورصة طوكيو.

كما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 77.4% إلى 99.787 نقطة.

جاء ذلك إثر تضرر أسهم شركات التصدير مثل تويوتا موتور كورب لصناعة السيارات من ارتفاع قيمة الين وسط تزايد أجواء التشاؤم بشأن الاقتصاد العالمي.

وفي هونغ كونغ هوت الأسهم بأكثر من 4% في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء.

وخسر مؤشر "هانغ سنغ" للأسهم الممتازة 32.4% من قيمته في أول 15 دقيقة من بداية جلسة التداول، متجاوزا لأسفل حاجز الـ14 ألف نقطة.

وكانت الأسهم الأميركية أغلقت أمس الاثنين على تراجع هو الأكبر منذ أكثر من شهر، وذلك بعد الارتفاع الذي شهدته البورصة طيلة الأسبوع الماضي وسط مخاوف من تزايد الركود الاقتصادي.

وهوى مؤشر داو جونز القياسي 7.7 %، كما هبط مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا 8.9 %، أما مؤشر ناسداك المجمع فانخفض بنسبة 8.95%.

وجاء تراجع الأسهم بعدما أكد تقرير اقتصادي صدر أمس عن المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية أن الولايات المتحدة في حالة ركود اقتصادي منذ ديسمبر/ كانون الأول 2007.

المصدر : وكالات