منظمة أميركية: الدول الغنية لم تف بتعهداتها بزيادة المساعدات
آخر تحديث: 2008/12/2 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/2 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/5 هـ

منظمة أميركية: الدول الغنية لم تف بتعهداتها بزيادة المساعدات

ناقش مؤتمر تمويل التنمية زيادة المساعدات التي تقدمها الدول الغنية (الجزيرة)

قالت منظمة "وان" الإنسانية الأميركية لمكافحة الفقر إن الأزمة المالية العالمية وتغيير الإدارة الأميركية هذا العام جعلا مؤتمر تمويل التنمية في الدوحة لا يتعدى الآمال التي كانت معقودة عليه وهي آمال ضعيفة في الأصل.

وأضافت المنظمة التي يصل عدد أعضائها في الولايات المتحدة إلى أكثر من 2.4 مليون شخص، أن المؤتمر وفر فرصة للدول الغنية لتتوقف عن التراجع في جهود مكافحة الفقر، مشيرة إلى أن عددا من الدول المانحة قد تراجعت بالفعل عن التزاماتها بمكافحة الفقر. وأضافت أنه "بعيدا عن طاولات المفاوضات لم تحول هذه الدول التزاماتها إلى أفعال".

"
عندما يجتمع زعماء العالم لمناقشة أزمة المال العالمية يجب أن يتذكروا تأثير هذه الأزمة على فقراء العالم
"
وأوضحت "وان" أن مساعدات التنمية أسهمت في رفع عدد المتلقين لمساعدات مكافحة مرض الإيدز في أفريقيا إلى مليوني شخص عام 2007 بدلا من 50 ألفا عام 2002. كما أعانت مساعدات المانحين 34 مليون طفل أفريقي على الالتحاق بالمدارس بين عامي 1999 و2006.

وبالرغم من هذه النتائج الجيدة فإن بعض الدول الغنية أخفقت في تحقيق تعهداتها بزيادة المساعدات. وأشارت المنظمة إلى أن الموازنة العامة التي اعتمدتها فرنسا مؤخرا سوف تؤدي إلى تجميد المساعدات كما أن إيطاليا خفضت ميزانية المعونات. وقالت إنه يجب ألا يحدث هذا التراجع إذا كانت تعهدات مؤتمر الدوحة سيكون لها أي معنى.

فقراء العالم
وأضافت "وان" أن الأنظار تتجه إلى مؤتمر مجموعة العشرين الذي سيعقد في لندن لمناقشة الوضع في أفريقيا بصورة أشمل. وقالت إنه عندما يجتمع زعماء العالم لمناقشة أزمة المال العالمية يجب أن يتذكروا تأثير هذه الأزمة على فقراء العالم وأن الأزمة المالية تزامنت مع أزمة الغذاء وارتفاع أسعار الطاقة مما أثر على أفريقيا بشكل كبير.

في نفس الوقت قالت المنظمة إنها ترحب بانعقاد مؤتمر دولي عالمي حول آثار الأزمة الاقتصادية على التنمية في العالم العام القادم، وبالتأكيد في مؤتمر الدوحة على أن تكيف الدول الفقيرة مع متطلبات التغيرات المناخية يجب ألا يكون عبئا على إنفاقها على جهود مكافحة الفقر. كما أعربت عن تأييدها لجهود دول الخليج في تحقيق أهداف الألفية في دول المنطقة وفي المناطق المجاورة الأخرى مثل منطقة جنوب الصحراء الأفريقية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات