ستاندرد تشارترد توقع عودة السيولة لوضعها بالإمارات عام 2009 (الفرنسية-أرشيف)

قال بنك ستاندرد تشارترد إن نمو الاقتصاد في الإمارات والسعودية سيتراجع العام المقبل.

وتوقع البنك تباطؤ نمو الاقتصاد في الإمارات إلى 2.7% في العام المقبل مقابل 4.8% في هذا العام، بينما تنبأ البنك بانخفاض نمو الاقتصاد السعودي إلى 2% في عام 2009 مقارنة مع 2.7% في العام الحالي.

وأفاد البنك في تقرير بأنه يتوقع عودة السيولة في الإمارات إلى وضعها الطبيعي العام القادم لأن معظم تدفقات النقد الأجنبية خرجت من البلاد فعلا إلا أنه استبعد عودة السيولة إلى حالتها أثناء النصف الأول من هذا العام.

وقال البنك إن مصرف الإمارات المركزي يسعى لإبقاء نمو الائتمان عند نحو 10% وفي حالة تحقيق ذلك سيبدأ نمو الاقتصاد في الانحسار مما سيساهم في تراجع التضخم إلى 8% العام المقبل مقارنة مع 12% عام 2008.

وأشار إلى شعور الإمارات بتأثير الأزمة المالية العالمية وانخفاض مستوى السيولة بشكل أشد مما واجهته السعودية.

وأوضح أن آلية تحويل السياسة النقدية تعمل بشكل أفضل في السعودية حيث عادت السيولة في المملكة إلى طبيعتها فعليا، بينما ستحتاج عودة السيولة لوضعها الاعتيادي في الإمارات فترة أطول نظرا للقيود التي يفرضها غياب أدوات السياسة النقدية.

المصدر : رويترز