السجن عشر سنوات لإيطالي تسبب بأكبر إفلاس لشركة أوروبية
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ

السجن عشر سنوات لإيطالي تسبب بأكبر إفلاس لشركة أوروبية

كاليستو تاتزي في جلسة استماع في سبتمبر/ أيلول الماضي (رويترز-أرشيف)

حكمت محكمة في ميلان الإيطالية بالسجن عشر سنوات على كاليستو تانزي (70) الذي يقول المدعون إنه تسبب في 2003 بإفلاس "بارملات" لمنتجات الألبان, لتكون أكبر قضية إفلاس لشركة في تاريخ أوروبا.
 
واتهم تانزي أساسا بالاحتيال والكذب حول الوضع المالي لـ"بارمالات" التي بدأت صغيرة في مدينة بارما شمالي إيطاليا في 1961, وتحولت إلى شركة متعددة الجنسيات تنشط في 30 دولة وتشغل 36 ألف شخص.
 
وقد تبين في 2003 أن الشركة ترزح تحت دين قدره 14 مليار يورو, أي ثمانية أضعاف الرقم الذي أعلنته, ليأتي انهيارها على أموال مائة ألف مستثمر.
 
وبرئ سبعة متهمين في القضية التي أضرت بأسماء كبيرة في مجال الاقتصاد, وهزت عالم المال والأعمال في إيطاليا بسبب حجم الاحتيال الذي أظهر نقائص التشريعات الخاصة بمراقبة سلامة حسابات الشركات.
 
مائة ألف مستثمر فقدوا مدخراتهم في إفلاس بارمالات (الفرنسية-أرشيف)
تعافت جزئيا

واسترجعت الشركة بعض عافيتها بعد إعادة هيكلتها, وأعيد تسجيلها في بورصة ميلانو في 2005, وسجلت أرباحا لأول مرة في العام الموالي, واستطاعت منذ ذلك التاريخ كسب مئات ملايين الدولارات في تسويات ودعاوى.
 
ونفى تانزي -الذي بقي حرا في انتظار النطق بالحكم- في جلسة استماع الشهر الماضي أن يكون تسبب في انهيار الشركة, وقال إنها كانت ضحية.
 
ولم يحضر تانزي المحاكمة, وقال محاميه إن قرار الاستئناف لن يتخذ قبل قراءة الحكم.
 
وحتى إن خسر تانزي الاستئناف فليس مرجحا سجنه، لأن القانون الإيطالي يجنب من في مثل سنه السجن عادة.
 
وأبدى محامو المستثمرين خيبته للحكم, وقالوا إنهم كانوا يأملون أن ترسل أول محاكمة في قضية "بارمالات" إشارة قوية إلى من خسروا مدخراتهم.
المصدر : وكالات

التعليقات