أزمة الائتمان أدت إلى مزيد من شطب الأصول في مورغان ستانلي (رويترز-أرشيف)

كشف بنك مورغان ستانلي الأميركي عن خسائر ربع سنوية تجاوزت كثيرا التوقعات حيث أدت أزمة الائتمان العالمية إلى زيادة عمليات شطب الأصول وخفضت الإيرادات من الرسوم على عمليات المصرف الاستثمارية.

وأعلن البنك الذي يتخذ من نيويورك مقرا له الأربعاء عن خسارته 2.37 مليار دولار في الربع الأخير من سنته المالية المنتهية مع نهاية الشهر الماضي بعد خسائر في الأصول وسط أسوأ الفصول للبنك الاستثماري.

وقال البنك الذي يعمل على بناء نفسه كمؤسسة مصرفية مالية قابضة إنه خسر 2.34 دولار للسهم في الربع المنتهي في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

"
مورغان ستانلي خسر 3.61 مليارات دولار في الربع الأخيرة من السنة المالية السابقة بعد شطبه 9.4 مليارات دولار من الأصول المرتبطة بالرهن العقاري
"
وكان البنك قد تكبد خسائر بلغت 3.61 مليارات دولار في الربع الأخير من السنة المالية السابقة بعد شطبه 9.4 مليارات دولار من الأصول المرتبطة بالرهن العقاري بعد تعمق دوامة أزمة الإسكان في الولايات المتحدة.

وتوقع محللون في استطلاع لوكالة تومسون رويترز في المتوسط خسارة سهم مورغان ستانلي مبلغ 34 سنتا للسهم. 

وتراجع سهم مورغان ستانلي تسعين سنتا تعادل نسبة 5.6% إلى 15.23 دولارا في تعاملات قبل افتتاح السوق الأميركية.

وجاءت خسائر البنك بعد إعلان منافسه غولدمان ساكس أمس عن أول خسائر ربع سنوية منذ عام 1999 بلغت 2.29 مليار دولار أو 4.97 دولارات للسهم متجاوزة توقعان المحللين للخسائر.

المصدر : وكالات