الفائض التجاري الصيني يسجل رقما قياسيا في 2008
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/19 هـ

الفائض التجاري الصيني يسجل رقما قياسيا في 2008

الفائض التجاري للصين سيبلغ هذه السنة 280 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)

أفادت إحصاءات رسمية بأن الفائض التجاري الصيني سيبلغ رقما قياسيا في 2008 رغم الصعوبات الاقتصادية التي سببتها تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وتتوقع الجهات الرسمية الصينية أن يبلغ الفائض التجاري لهذه السنة 280 مليار دولار بارتفاع قدره 18 مليار دولار عن ما كان عليه في عام 2007، حسب أرقام صدرت عن اللجنة الوطنية للإصلاح والتنمية في الصين.

وتوقعت اللجنة في بيان لها على الإنترنت أن يتجاوز الحجم الإجمالي للتبادل التجاري في الصين للسنة نفسها 2.5 تريليون دولار، وهو ما يعني ارتفاعا بـ15% مقارنة مع 2007.

توقعات
وتعني هذه الأرقام أن الفائض التجاري في الصين قد يبلغ في ديسمبر/كانون الأول الحالي 24 مليار دولار على الأقل، مسجلا ارتفاعا بنسبة نحو 6% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.

وقد بلغ الفائض التجاري الصيني في الأشهر الـ11 الماضية 256 مليار دولار، وحقق أرقاما قياسية عالية في الشهور الأخيرة إذ بلغ 40.1 مليار دولار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأشارت اللجنة إلى أن توقعات السنة المقبلة ستسجل تراجعا كبيرا بسبب الركود الاقتصادي العالمي، مشيرة إلى أن الاقتصاد الصيني سيعاني من صعوبات في الحفاظ على نمو مستقر.

الصين قد تواجه أزمة بطالة العام المقبل بسبب تداعيات الأزمة المالية (الفرنسية-أرشيف)
أزمة البطالة
ومن جهة أخرى قال شين غوانغ كينغ المسؤول بالجمعية الوطنية للتربية المهنية في الصين إن أكثر من مليون صيني من خريجي الجامعات يعانون البطالة.

وأضاف أن على الصين أن تجد طريقة لحل مشكل العمال الأجانب الذين فقدوا وظائفهم في الصين بسبب الأزمة المالية العالمية ولم يستطيعوا العودة إلى بلدانهم، ويبلغ عددهم حوالي أربعة ملايين.

وأشار شين إلى أن حجم البطالة سيكون أسوأ مما كان عليه في عام 1990 أثناء الأزمة الاقتصادية التي ضربت بعض دول آسيا آنذاك.

المصدر : وكالات