أوبك تخفض إنتاجها 2.2 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/17 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/20 هـ

أوبك تخفض إنتاجها 2.2 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار

أوبك تسعى لدعم أسعار النفط التي تراجعت دون 44 دولارا للبرميل (الفرنسية)

قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) خفض إنتاجها بمقدار 2.2 مليون وهو أكبر حجم لخفض الإنتاج على الإطلاق.

وأعلن رئيس أوبك وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل عقب اجتماع أوبك في مدينة وهران الجزائرية الأربعاء قرار المنظمة خفض إنتاجها بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية عام 2009.

وقال الأمين العام لأوبك عبد الله البدري بعد اجتماع المنظمة إن أعضاء المنظمة اتفقوا على خفض إنتاجها بمقدار 4.2 ملايين برميل على أساس مستويات إنتاج سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت أوبك خفضت إنتاجها الشهر الماضي بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا.

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي قبل الاجتماع إن أعضاء أوبك اتفقوا على خفض قياسي للإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا.

من جهته اعتبر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن السعر العادل للنفط هو بين سبعين وتسعين دولارا للبرميل.

وطرحت روسيا إمكانية انضمامها مستقبلا إلى عضوية أوبك ضمن مساعيها لتوسيع التعاون مع المنظمة.

روسيا وأوبك
وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إيغور سيشن للصحفيين في مدينة وهران الجزائرية حيث اجتماع أوبك إن التعاون مع المنظمة يكون بأشكال مختلفة من وضع المراقب إلى العضوية إلى جانب العمل المشترك وإطلاق مؤشرات جديدة وإمكانية تأسيس بنك نفطي يضمن مدفوعات يمكن الاعتماد عليها.

"
في حالة سيادة الأسعار الحالية في سوق النفط العالمية فسترغم شركات النفط الروسية على خفض إمداداتها
"
نائب رئيس الوزراء الروسي إيغور سيشين

ورغم عدم إعلانه عن خفض مباشر لإنتاج بلاده من النفط فقد قال سيشين في كلمة أثناء اجتماع أوبك حصلت رويترز على نسخة منها إنه في حالة سيادة الأسعار الحالية في سوق النفط العالمية فسترغم شركات النفط الروسية على خفض إمداداتها في عام 2009 بمقدار 16 مليون طن (320 ألف برميل يوميا).

وأشار إلى إمكانية خفض الشركات أيضا الاستثمارات في خطوة قد تسفر في المستقبل القريب عن مزيد من الخفض في الإنتاج.

أذربيجان تعتزم الخفض
وفي إطار التعاون في دعم الأسعار أعلنت أذربيجان الجمهورية السوفياتية السابقة -وهي من المنتجين خارج أوبك- عن استعدادها لإجراء خفض حقيقي في إنتاجها دعما للأسعار، في حين أحجمت روسيا عن الالتزام الصريح بخفض الإنتاج لتعزيز الأسعار.

"
أذربيجان وهي من المنتجين خارج أوبك تبدي استعدادها لإجراء خفض حقيقي في إنتاجها دعما للأسعار
"
وعبر وزير الطاقة الأذربيجاني ناطق علييف للصحفيين عن استعداد أذربيجان لعرض خفض في إنتاجها النفطي يبلغ نحو ثلاثمائة ألف برميل يوميا لمساعدة أوبك في دعم الأسعار.

وتجاريا تراجعت أسعار النفط في التعاملات الأوروبية مقتربة من 43 دولارا للبرميل مع ترقب قرار أوبك.

وتراجع سعر النفط الخام الأميركي الخفيف بمقدار ثلاثين سنتا إلى 43.30 دولارا للبرميل.

يشار إلى هبوط أسعار النفط بمستوى يزيد عن مائة دولار منذ تسجيلها المستوى القياسي البالغ 147.27 دولارا في يوليو/تموز الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات