نانسي بيلوسي قالت إن الخطة تتضمن استثمارات وكذا تخفيضات ضريبية (الأوروبية-أرشيف)

توقعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أن تكلف خطة تحفيز اقتصادي بالولايات المتحدة العام القادم نحو 600 مليار دولار، في حين من المنتظر أن يخفض الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) اليوم أسعار الفائدة إلى مستوى يقارب الصفر.

وقالت بيلوسي الاثنين في مؤتمر صحفي بمناسبة نهاية عمل المجلس هذا العام إن النواب الديمقراطيين يعملون على صياغة إجراءات الخطة التي من المنتظر مناقشتها في المؤسسة التشريعية الشهر القادم.

وأشارت إلى أن الخطة ستنقسم إلى شق خاص باستثمارات ومساعدات حكومية بنحو 400 مليار دولار، وشق آخر للتخفيضات الضريبية يتوقع أن تبلغ تكلفته 200 مليار دولار.

وأكدت بيلوسي أن الديمقراطيين سيعملون من أجل أن يتم إقرار هذه الخطة بشكل توافقي، مضيفة أن هذه الخطوة التحفيزية تقترح إجراءات جديدة في الاقتصاد الأميركي مثل الاستثمار في التكنولوجيات الجديدة للطاقة وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بنظام الرعاية الصحية.

"
يتوقع بعض الاقتصاديين أن ينكمش الإنتاج في الولايات المتحدة خلال الربع الأخير من عام 2008 بنسبة 6% أو أكثر
"
تخفيض الفائدة
في الوقت نفسه من المتوقع أن يخفض مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة لتقترب من الصفر اليوم الثلاثاء، كما ينتظر أن يعلن استخدام أدوات استثنائية لإنهاء حالة الركود في الاقتصاد الأميركي وإعادة الاقتصاد إلى مسار النمو.

ويتوقع بعض الاقتصاديين أن ينكمش الإنتاج في الولايات المتحدة خلال الربع الأخير من عام 2008 بنسبة 6% أو أكثر.

وقد كشف رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن شالوم برنانكي في وقت سابق من هذا الشهر عن الخطوات التي من الممكن اتخاذها، وقال إن البنك قد يتدخل بشكل مباشر في الأسواق لخفض تكلفة الإقراض وتحفيز الاقتصاد بشراء كميات كبيرة من السندات الحكومية أو شراء دين القطاع الخاص الذي ينأى عنه المستثمرون.

ويقول اقتصاديون إن الاحتياطي الفدرالي قد يستهدف الأسهم المدعومة بالرهون العقارية ليزيد الطلب عليها، ويخفض الفائدة عليها لتحفيز الطلب على المنازل وربما وقف نزول أسعار هذه الأخيرة.

المصدر : وكالات