ستروس كان (وسط) يتوقع استمرار تدهور الاقتصاد العالمي في 2009 (الفرنسية)

توقع صندوق النقد الدولي أن يواصل الاقتصاد العالمي تدهوره ليواجه في 2009 عاما "صعبا للغاية". ومن الصين حذر رئيس البنك الدولي روبرت زوليك من أن العام القادم سينطوي على قدر كبير من الغموض على الصعيد الاقتصادي.

وقال رئيس الصندوق دومينيك ستروس كان الذي يشارك في أحد المؤتمرات بإسبانيا إن التوقعات التي سيعلنها الصندوق الشهر المقبل ستكون أسوأ من التوقعات الحالية التي تتوقع نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 2.2% العام المقبل.

ودعا ستروس كان إلى التعامل بقوة مع الأزمة المالية العالمية، واصفا رد الفعل الدولي الحالي على الركود الاقتصادي العالمي بأنه "ضعيف يفتقر إلى الطموح" وغير كاف في تطبيقه، ودعا مجموعة الدول العشرين الكبرى إلى إضفاء الطابع المؤسسي على اجتماعاتها.

واعتبر المسؤول الدولي أن مجرد إصلاح النظام المالي العالمي من الناحية الفنية لا يكفي، وأن الأمر يتطلب التأكيد لرجل الشارع بأن اقتصاد السوق له وجه أخلاقي. وحذر من أنه إذا لم يحدث ذلك فقد تنفجر موجة من الاضطرابات الاجتماعية.

روبرت زوليك: 2009 سينطوي على قدر كبير من الغموض الاقتصادي (رويترز)
البنك الدولي
من جهته حذر رئيس البنك الدولي روبرت زوليك من أن 2009 سينطوي على قدر كبير من الغموض على الصعيد الاقتصادي.

واعتبر زوليك الذي يزور الصين أن أكثر ما يثير القلق في هذا الوضع هو التأثير المحتمل للأزمة المالية على الدول الأشد فقرا في العالم، لأن مشكلات من نوعية تزايد معدلات البطالة يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات سياسية واجتماعية في تلك البلاد.

وأضاف أنه قلق أيضا من اتجاه القوى التجارية الكبرى إلى الأساليب الحمائية في ظل ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الأسعار.

مرونة الصين
وحث رئيس البنك الدولي الصين على الاحتفاظ بمرونتها في السياسات الاقتصادية وتجنب اللجوء إلى الإجراءات الحمائية في تعاملاتها التجارية مع العالم.

"
زوليك ناقش مع قادة الصين أهمية مقاومة النزعة الحمائية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة
"
وقال زوليك إنه ناقش مع القادة الصينيين أهمية مقاومة النزعة الحمائية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.

وأضاف أن أهم شيء يمكن للصين عمله من أجل الاستقرار العالمي في هذه المرحلة هو الإبقاء على اقتصادها في حالة نمو.

وقال إن هذا لن يكون سهلا في ظل تراجع تجارة بكين الدولية، لذلك ستكون جهود الحكومة الصينية المطلوبة لإنعاش الاقتصاد المحلي بالغة الأهمية خلال الشهور المقبلة.

وأشار زوليك إلى أن السبب الرئيسي لزيارته بكين هو الاطلاع على خطط الصين لإنعاش اقتصادها والاستماع إلى وجهة نظر القيادة الصينية بشأن أوضاع الاقتصاد العالمي.

المصدر : وكالات