الجزائر تؤكد على متانة اقتصادها واستمرارها بالتنمية
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ

الجزائر تؤكد على متانة اقتصادها واستمرارها بالتنمية

أحمد أويحيى: الدولة يمكنها الوفاء بالتزاماتها دون اللجوء للاقتراض من الخارج  (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى أن بلاده المنتجة للطاقة يمكنها تجاوز الأزمة المالية العالمية، وستمضي قدما في خطط التنمية الوطنية رغم الانخفاض في أسعار النفط.

وقال أويحيى إن الدولة يمكنها الوفاء بالتزاماتها دون اللجوء للاقتراض من الخارج حتى لو انخفضت أسعار النفط إلى 30 دولارا للبرميل.

يشار إلى أن سعر النفط استقر الجمعة عند 46.28 دولارا للبرميل في تعاملات السوق بنيويورك الجمعة، منخفضا بأكثر من 100 دولار عن سعره القياسي فوق 147 دولارا الذي بلغه في يوليو/ تموز الماضي مع تراجع الطلب العالمي على النفط تأثرا بأسوأ أزمة مالية تعصف بالعالم منذ عقود.

وفي حديثه أمام البرلمان قال أويحيى "الجزائر تملك الوسائل لتجاوز الأزمة دون أضرار كبيرة، كما أنها ستبقي على ريتم التنمية وكثافة البرامج الاجتماعية"

وأوضح أن موقف بلاده الاقتصادي تعزز في الأعوام الأخيرة بعد تحقيقها خفضا في الدين الخارجي وزيادة الاعتماد على الدخل الوطني لتمويل التنمية وإنشاء صندوق للاحتياطي الحكومي.

وبين المسؤول الجزائري أن احتياطيات بلاده من من النقد الأجنبي صعدت إلى 138 مليار دولار مع نهاية الشهر الماضي، مقابل 137 مليار دولار في يوليو/ تموز و133 مليار دولار في يونيو/ حزيران.

وأكد أويحيى أن الدولة ستلبي كل حاجياتها الخارجية حتى في ظل تراجع أسعار النفط.

وأطلقت الحكومة خطة تنمية بتكلفة 140 مليار دولار في 2005 بهدف تحديث البنية التحتية وإقامة وحدات سكنية وتطوير القطاع غير النفطي بهدف تخفيف الاعتماد على الدخل من النفط والغاز.

المصدر : رويترز

التعليقات