ارتفاع الأسهم الأميركية بسبب آمال بإنقاذ صناعة السيارات (الفرنسية-أرشيف)

أغلقت بورصات الأسهم العالمية على تباين في الأداء الجمعة حيث ارتفعت في الولايات المتحدة وتراجعت في أوروبا وآسيا بينما انخفض سعر صرف الدولار أمام عملات رئيسية وتراجعت أسعار النفط والذهب.

وأنهت الأسهم الأميركية أسبوع التداول على مكاسب لتغلق مرتفعة في وول ستريت عقب تعافيها من خسائر أولية لآمال بحصول صناعة السيارات الأميركية على دعم مالي ومراهنة المستثمرين على توفر سيولة لدى شركات التكنولوجيا تساعدها على تخفيف آثار التباطؤ الاقتصادي.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات كبرى الشركات الأميركية مرتفعا 64.59 نقطة تعادل نسبة 0.75% مسجلا 8629.68 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بمقدار 6.14 نقاط أي بنسبة 0.70% ليغلق على 879.73 نقطة في حين أغلق مؤشر ناسداك الغالب عليه أسهم شركات التكنولوجيا مرتفعا 32.84 نقطة بزيادة نسبتها 2.18% مسجلا 1540.72 نقطة.

وحذرت الحكومة الأميركية من عدم قدرة الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم على تحمل انهيار قطاع صناعة السيارات، مشيرة إلى إمكانية مساعدته في تقديم تمويل طارئ لإنقاذ هذه الصناعة بعد عدم موافقة مجلس الشيوخ على مشروع قانون يتضمن 14 مليار دولار لإنقاذ صناعة السيارات لمواجهة تأثيرات الأزمة المالية والركود الاقتصادي.

وأما الأسهم الأوروبية فقد أغلقت منخفضة أمس وفي مقدمتها أسهم البنوك وشركات صناعة السيارات. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا الجلسة منخفضا 2.83% إلى 829.63 نقطة.

وقد انخفض مؤشر يوروفرست 300 بنحو 45% عن مستواه في بداية العام مع تضرره من أزمة الائتمان العالمية.

وأغلق مؤشر فايننشال تايمز لأسهم كبرى الشركات البريطانية متراجعا بنسبة 2.47% بينما فقد مؤشر داكس الألماني في فرانكفورت نسبة 2.18% من قيمته وأغلق مؤشر كاك الفرنسي على انخفاض بنسبة 2.8%.

وفي آسيا انخفض مؤشر نيكي الياباني 484.68 نقطة إلى 8235.87 نقطة كما أغلق مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ على انخفاض بـ855.51 نقطة إلى 14758.40 نقطة. وخسر مؤشر الأسهم التايوانية نسبة 4.33% من قيمته وتراجع مؤشر بورصة سول ما يزيد على 4% وهبط مؤشر الأسهم الأسترالية بنسبة 3.2%.

الدولار والذهب والنفط

"
سعر صرف الدولار إلى أدنى مستوى له في 13 عاما ونصف مقابل الين
"
وانخفض سعر صرف الدولار إلى أدنى مستوى له في 13 عاما ونصف مقابل الين الياباني ليصل إلى 88.1 ينا.

كما انخفضت العملة الأميركية مقابل اليورو الأوروبي ووصل سعر صرف اليورو إلى 1.3356 دولار بينما وصل سعر صرف الإسترليني إلى 1.4986 دولار.

وتراجع سعر الذهب تسليم فبراير/شباط المقبل بمقدار 6.10 دولارات إلى 820.50 دولارا للأوقية.

وانخفضت أسعار النفط في بورصة نيويورك التجارية حيث تراجع الخام الأميركي الخفيف بمقدار 1.70 دولار ليغلق عند 46.28 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات