أسهم شركة جنرال موتورز خسرت 11% من قيمتها ليصل السهم إلى 3.66 دولارات بينما انخفض سهم فورد 8% إلى 2.66 دولار (الفرنسية-أرشيف)

 


هوت معظم أسواق الأسهم في العالم كما هوى سعر صرف الدولار وفقد برميل النفط أربعة دولارات عقب الإعلان عن فشل مجلس الشيوخ الأميركي في إقرار خطة إنقاذ لصناعة السيارات الأميركية.

 

وأغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة وفي مقدمتها أسهم البنوك وشركات صناعة السيارات. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا الجلسة منخفضا 2.83 % إلى 829.63 نقطة.


يذكر أن يوروفرست 300 منخفض حاليا بحوالي 45% عن مستواه في بداية العام مع تضرره من أزمة الائتمان العالمية.

 

وفي البورصات الرئيسية في أوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز لأسهم الشركات البريطانية الكبرى منخفضا 2.47% في لندن بينما تراجع مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في فرانكفورت 2.18%. وفي باريس أغلق مؤشر كاك لأسهم الشركات الفرنسية الكبرى منخفضا 2.8%.

 

وفي نيويورك عادت الأسهم الأميركية إلى الارتفاع قليلا بعد أن كانت افتتحت على انخفاض.

 

وفي منتصف تعاملات الجمعة ارتفع مؤشر داو جونز 0.12% إلى 8575.44 نقطة وارتفع مؤشر ناسداك 0.99% إلى 1522.88 نقطة.

 

لكن أسهم شركة جنرال موتورز خسرت 11% من قيمتها ليصل السهم إلى 3.66 دولارات بينما انخفض سهم فورد 8% إلى 2.66 دولار.

 

وفي آسيا انخفض مؤشر نيكي الياباني 484.68 نقطة إلى 8235.87 نقطة كما أغلق مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ على انخفاض بـ855.51 نقطة إلى 14758.40 نقطة.

 

انخفاض الدولار

وانخفض سعر صرف الدولار إلى أدنى مستوى له في 13 عاما ونصف العام مقابل الين الياباني ليصل إلى 88.1 ينا.

 

كما انخفضت العملة الأميركية مقابل اليورو الأوروبي ووصل سعر صرف اليورو إلى 1.3356 دولار بينما وصل سعر صرف الإسترليني إلى 1.4986 دولار.

 

أسعار النفط تهوي

وهوت أسعار النفط إلى دون 44 دولارا للبرميل بعد انهيار خطة إنقاذ صناعة السيارات الأميركية وتوقعات أعلنها بنك غولدمان ساكس باحتمال وصول سعر برميل النفط إلى ثلاثين دولار للبرميل.

 

وانخفض سعر نفط الخام الأميركي الخفيف تسليم الشهر القادم 3.97 دولارات إلى 44.01 دولارا بحلول الساعة 1455 بتوقيت غرينتش ما ألغى المكتسبات التي حققها الخميس عندما ارتفع بأكثر من أربع دولارات ليصل خلال اليوم إلى 49.12 دولارا قبل أن ينخفض في وقت لاحق.

 

وفي لندن انخفض مزيج برنت الأوروبي بـ3.51 دولارات إلى 43.88 دولارا.

 

وكان سعر النفط انخفض إلى 40.50 دولارا يوم الجمعة الماضي وهو أدنى مستوى له في أربعة أعوام.

 

وقال بنك غولدمان ساكس إن أزمة قطاع صناعة السيارات الأميركية عكست شدة الأزمة التي يعاني منها الاقتصاد العالمي الذي انعكس بدوره على الطلب على النفط.

 

سعر النفط قد يصل إلى أدنى مستوياته في الربع الثاني من العام القادم (رويترز-أرشيف)

 


وقال البنك في مذكرة بحثية "إن انهيار الطلب على النفط في الربع الأخير من العام الحالي في الوقت الذي تفاقمت فيه أزمة الائتمان العالمية ينذر حاليا بدفع أسعار النفط إلى ما دون أربعين دولارا للبرميل في المستقبل القريب".

 

وقال أرجون مورتي المحلل بغولدمان ساكس -الذي كان قد تنبأ في السابق بوصول سعر النفط إلى مائة دولار للبرميل- إن سعر النفط سيصل إلى أدنى مستوياته في الربع الثاني من العام القادم.

 

وأضاف البنك أن هناك حاجة لخفض أوبك لمليوني برميل من النفط يوميا عندما تجتمع في وهران بالجزائر في 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

 

من ناحية أخرى قالت شركة نيبون أويل اليابانية إنها تتوقع خفضا لأوبك يصل إلى ما بين مليون ونصف المليون ومليوني برميل يوميا.

المصدر : وكالات