توقعات واسعة بخفض إمدادات أوبك في اجتماعها الأسبوع المقبل (الفرنسية-أرشيف)

دعت وكالة الطاقة الدولية أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى الأخذ بالاعتبار حالة الاقتصاد العالمي لدى اجتماعهم في الجزائر الأسبوع المقبل وسط توقع واسع النطاق بإقرار خفض إنتاج المنظمة.

وقال كبير الاقتصاديين بوكالة الطاقة فاتح بيرول للصحفيين على هامش مؤتمر في باريس إنه ينبغي على أعضاء أوبك مراعاة هشاشة الاقتصاد العالمي عند اجتماعهم الأربعاء المقبل في مدينة وهران الجزائرية لبحث سياستهم الإنتاجية.

ويأتي ذلك وسط توقعات واسعة بخفض أوبك إمداداتها في هذا الاجتماع بما لا يقل عن مليون برميل يوميا.

وكان أعضاء في أوبك قد اقترحوا خفض إنتاج المنظمة بحجم مليوني برميل يوميا لدعم أسعار النفط.

وهبطت أسعار النفط جراء ركود اقتصادي عالمي تراجع معه الطلب على الطاقة بنحو الثلثين مقارنة مع المستوى القياسي الذي بلغ 147.27 دولارا للبرميل في يوليو/تموز الماضي.

وتجاريا صعدت أسعار الخام الأميركية الخفيف الأربعاء متخطية مستوى 44 دولارا للبرميل قبل نشر بيانات المخزونات الأميركية.

وارتفع الخام الأميركي بالعقود الآجلة تسليم الشهر المقبل بمقدار 2.20 دولار إلى 44.27 دولارا للبرميل لكنه بلغ في وقت سابق 44.38 دولارا.

"
ارتفاع متوسط سعر سلة خامات أوبك إلى 38.19 دولارا للبرميل

"
وأعلنت أمانة أوبك ارتفاع متوسط سعر سلة خاماتها أمس إلى 38.19 دولارا للبرميل بزيادة قدرها 65 سنتا على مستواه أول أمس.

وتشكل إمدادات نفط أوبك نحو40% من الإمدادات الإجمالية للأسواق العالمية.

وتشمل سلة خامات أوبك 13 نوعا وهي خام (صحاري) الجزائري و(ميناس) الإندونيسي والإيراني الثقيل و(البصرة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (سدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الأنغولي و(أورينت) الإكوادوري.

المصدر : وكالات