أداء الشركات في ألمانيا والعالم انخفض بشكل حاد في الأشهر الماضية (الأوروبية-أرشيف)


قال معهد للأبحاث الاقتصادية إن معدل نمو الاقتصاد الألماني سوف ينخفض بشكل حاد في 2009 بينما تتضاعف تداعيات الأزمة المالية العالمية.

 

وقال معهد راينلاند ويستفاليا للأبحاث الاقتصادية إن الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد أوروبي سينكمش بمعدل 2% في السنة, ما يمثل انخفاضا بنسبة 2.7% عن توقعات سابقة للمعهد بنمو يصل إلى 0.7%.

 

وعزا المعهد الانخفاض إلى زيادة عمق الأزمة المالية في الاقتصاد الألماني.

 

وأشار إلى أن أداء الشركات في ألمانيا والعالم انخفض بشكل حاد في الأشهر الماضية وتوقع انخفاضا كبيرا لإنتاج الشركات الألمانية وكذلك لقطاع العمل ولدخل الحكومة الاتحادية.

 

كما توقع المعهد انخفاض الإنفاق الرأسمالي بنسبة 10% خاصة في مشروعات البناء وانخفاض اليد العاملة بمقدار سبعمائة ألف في 2009 وزيادة البطالة بمقدار ستمائة ألف.

 

وفي إيطاليا أظهرت أرقام حكومية أن الاقتصاد الإيطالي انكمش بمعدل 0.5% في الربع الثالث من العام الحالي ما دفع بالاقتصاد إلى حالة من الكساد.

 

وانكمش الناتج المحلي الإجمالي لأكبر ثالث اقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 0.4% في الربع الثالث. كما انخفض الإنتاج الصناعي 1.2% في أكتوبر/تشرين الثاني ما ينذر بتوقعات سيئة بالنسبة للربع الأخير.

 

وكانت منظمة االتعاون الاقتصادي والتنمية توقعت انكماش الاقتصاد الإيطالي بنسبة 0.4% هذا العام و1.0% في 2009 بينما توقع صندوق النقد الدولي انكماشه بنسبة 0.2% و0.6% على التوالي. 

المصدر : وكالات