تعتزم أيرباص تسليم 440 طائرة إلى الصين خلال السنوات القليلة المقبلة (رويترز - أرشيف)

 

دعت الحكومة الصينية شركات الطيران الحكومية إلى إلغاء أو تأجيل شراء طائرات جديدة بسبب الأزمة المالية الحالية، في خطوة يتوقع أن تعود بالضرر على صناعة الطيران الأميركية والأوروبية.

 

وحثت إدارة الطيران الصينية شركات الطيران الوطنية على عدم تجديد عقود تأجير الطائرات من الشركات الأجنبية بسبب تراجع أعداد الركاب. كما شجعت السلطات الشركات على وقف تشغيل أو بيع عدد من طائرات الركاب وتحويل بعضها إلى طائرات شحن.

 

ويرى أغلب الخبراء أن حوالي 70% من شركات الطيران في الصين سجلت خسائر خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي. 

 

وأشارت الإدارة إلى اعتزام الحكومة خفض الضرائب والرسوم المقررة على شركات الطيران بهدف تقليل تداعيات الأزمة المالية على هذه الصناعة في الصين.

 

ومن المنتظر أن تؤثر الخطط الصينية على شركتي صناعة الطائرات الأوروبية أيرباص والأميركية بوينغ.

 

وتعتزم أيرباص تسليم 440 طائرة إلى الصين خلال السنوات القليلة المقبلة تمثل حوالي 10% من إجمالي مبيعاتها على مستوى العالم.

 

وكانت أيرباص قد فتحت أول مصنع لها خارج أوروبا في مدينة تيانجين الصينية في محاولة للاستحواذ على السوق الصينية.

 

وقالت شركة أير تشاينا في يوليو/تموز الماضي إنها تعتزم شراء 45 طائرة بوينغ تصل قيمتها إلى نحو 6.3 مليارات دولار, بينما أكدت أيرباص 140 طلبا للشراء من شركات صينية من مجمل 160 طلبا سجل الشهر الماضي.

المصدر : وكالات