تشديد الرقابة على نقل اللحوم في فيتنام
(الفرنسية-أرشيف) 
أرجعت السلطات الفيتنامية  تفشي مرض الحمى القلاعية بين قطعان الماشية في إقليم ين باي بشمال البلاد إلى 120 بقرة كانت قد منحت لمزارعين فقراء، اتضح الآن أنها كانت مصابة بالمرض.
وقال مسؤولون بيطريون في فيتنام اليوم الاثنين إن مرض الحمى القلاعية انتشر في ستة أقاليم بأنحاء منطقة شمال وسط فيتنام عقب تعرضها لفيضانات هائلة مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الأمر الذي فاقم من الوضع الصحي في المزارع. 
وأوضح مسؤول بوحدة الرعاية البيطرية الفيتنامية يدعى هوانغ فان نام أن مسؤولين محليين في ين باي أقاموا شركة لشراء 120 بقرة لتكون منحًا خيرية للمزارعين الفقراء، لكن الشركة اشترت ماشية مصابة بالمرض الأمر الذي أدى لانتشاره في أبقار المزارعين الأخرى.
وقال نام إن "هناك مخاطر كبيرة جدا لتفشي الإصابة في المحليات الأخرى".
 
وسجل إقليم ين باي إصابة أكثر من 250 من الماشية كما وردت تقارير عن تضرر إقليمي نجي آن ونينه بين بشدة.
 
وقال نام إن مسؤولي الرعاية البيطرية يكثفون الرقابة على عملية نقل الماشية في المناطق المنكوبة وتطعيم المواشي غير المصابة.

المصدر : الألمانية