تراجع الأسواق الأوروبية وصعود الآسيوية والعربية
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ

تراجع الأسواق الأوروبية وصعود الآسيوية والعربية

تراجعت سوق فرانكفورت الألمانية موقفة مسيرة صعود الأيام السابقة (رويترز-أرشيف) 

انخفضت الأسهم الأوروبية في بداية المعاملات اليوم بقيادة قطاع البنوك لتتوقف موجة ارتفاع استمرت ست جلسات تداول متتالية مع تحول الأنظار إلى الاقتصاد بعد الفوز الحاسم الذي حققه الديمقراطي باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الأميركية.

فانخفض مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى بنسبة 1.3% إلى 961.32 نقطة. وكانت الأسهم الأوروبية أنهت جلسة التداول السابقة مرتفعة 4.3% ليقفل المؤشر عند مستوى 974.15 نقطة مسجلا أعلى مستوى منذ شهر، وشكلت أسهم البنوك أكبر عامل نزولي للمؤشر.

وفي لندن هبط المؤشر بنسبة 2.60%، وتراجع مؤشر كاك بباريس بمعدل 2.57%، ومؤشر داكس بألمانيا بنسبة 1.73% ، وتراجعت سوق مدريد بنسبة 1.98% وهبط مؤشر زيورخ بنسبة 2.41%.

عربيا
وشهدت الأسواق العربية في معظمها ارتفاعا في أدائها اليوم لتستمر في مسيرة الصعود التي شهدتها في الأيام الماضية.

فصعدت سوق مسقط بنسبة 5.89% والدوحة 2%، والكويت 0.72% ودبي 0.33% وأبو ظبي 1.69%، والسعودية 0.33%، وصعد مؤشر القاهرة بنسبة 3.17% وسوق عمان 2.57%.

تغطية خاصة
آسيويا
وفي آسيا أغلق مؤشر نيكي الياباني مرتفعا بنسبة 4.5% متأثرا بصعود مؤشرات الأسهم الرئيسية في الولايات المتحدة أمس بأكثر من 3% في أكبر ارتفاع يتحقق خلال يوم.

وقفز مؤشر سانغ هانغ في هونغ كونغ بنسبة 3.2%، وارتفع مؤشر سول الكوري بمعدل 2.4% ومؤشر سدني الأسترالي 2.9%.

وأغلقت سوق شنغهاي الصيني مرتفعة بنسبة 3.16% في حين تراجعت سوق الأسهم التايوانية 0.29%.

وقال محللون إن فوز باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الأميركية كان متوقعا وإن سوق الأسهم أخذت هذا الأمر في اعتبارها عندما ارتفعت في الأيام السابقة.

وستواجه الإدارة الجديدة التي ستتولى السلطة في يناير/ كانون الثاني المقبل أسوأ أزمة مالية يواجهها العالم منذ الكساد الكبير واحتمال انزلاق الاقتصاد الأميركي -أكبر اقتصاد في العالم- إلى ركود حاد.

المصدر : وكالات

التعليقات