باروسو: نحتاج إلى تحويل الأزمة الحالية إلى فرصة (رويترز)

طالب مسؤول أوروبي الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما بالمساعدة في إنشاء نظام عالمي اقتصادي جديد وفي التغلب على الأزمة المالية العالمية الحالية.

 

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو "إننا نحتاج إلى تحويل الأزمة الحالية إلى فرصة.. إننا نحتاج صفقة لعالم جديد.. إنني آمل عبر رئاسة أوباما أن تضع الولايات المتحدة يدها بيد أوروبا لدفع هذه الصفقة إلى الأمام".

 

ويبدو أن المخاوف من تفاقم آثار الأزمة المالية في العالم قد طغت على حالة الإثارة التي كان من المفترض أن تصاحب انتخاب أول رئيس أميركي من أصل أفريقي.

 

وسيكون من أولى أولويات أوباما اختيار وزير للخزانة خلال أيام.

 

وتشمل قامة المرشحين للمنصب وزير الخزانة السابق لورانس سمرز والرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي بول فولكر ورئيس فرع الاحتياطي الاتحادي في نيويورك تيموثي غايثنر.

 

وحذر عضو مجلس المحافظين بالبنك المركزي الأوروبي يورغين ساتارك من أن التوقعات السابقة باحتمال انتعاش الاقتصاد نهاية العام الحالي قد اختفت. وأضاف أن أوروبا ستشهد تباطؤا اقتصاديا في العام القادم.

 

وقال وزير الخزانة الأسترالي واين سوان إنه يتوقع المزيد في حال تدهور الوضع العالمي.

 

في الوقت ذاته قال محافظ البنك المركزي الياباني ماساكي شراكاوا إن ضعف الاقتصاد يبقى الشاغل الأساسي للبنك في خضم أزمة المال العالمية.

 

ارتفاع الدولار

وانخفض اليورو مقابل الدولار الأربعاء في أول رد فعل لأسواق العملة على اختيار أوباما.

 

وانخفضت العملة الأوروبية إلى 1.2873 دولار من 1.2954 دولار لدى إغلاق الأسواق الثلاثاء في نيويورك.

 

وقال غاري تومسون محلل شؤون العملات في مؤسسة سي أم سي ماركتس إن انتخاب أوباما ساعد الدولار في تعويض بعض الخسائر التي مني بها أمس الثلاثاء.

 

وتتوقع أسواق العملات أن يقدم بنك إنجلترا المركزي والبنك المركزي الأوروبي على خفض أسعار الفائدة ما قد يدفع المستثمرين لشراء المزيد من الدولارات.

 

وقد ارتفع سعر صرف الدولار في الأشهر الأخيرة بسبب انخفاض أسعار الأسهم ما دفع المستثمرين إلى اللجوء إلى الدولار والسندات الحكومية الأميركية كملاذ آمن.

المصدر : وكالات