1.3 مليار دولار ديون متعثرة لبطاقات الائتمان بتركيا
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/5 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/8 هـ

1.3 مليار دولار ديون متعثرة لبطاقات الائتمان بتركيا

أغلب الأتراك الذين يحملون بطاقات متعثرة يسكنون في إسطنبول (الجزيرة-أرشيف)

سعد عبد المجيد-إسطنبول
    
بلغ حجم ديون بطاقات الائتمان البنكية الشخصية المتعثرة وغير القادرة على السداد في تركيا مليار يورو (1.29 مليار دولار).
 
ويأتي ذلك وسط حثٍّ للبنوك والمواطنين على خفض الاستهلاك والتركيز على الادخار.
 
وذكر تقرير للهيئة العامة للرقابة على البنوك التركية أن البنوك التركية في إطار مساعيها لخفض الأضرار التي تتعرض لها من جراء الأزمة المالية بدأت تتبع نظاما صارما في تحصيل أموالها من أصحاب البطاقات الائتمانية وأنها ستقوم بالمتابعة القانونية لتحصيل مبلغ ملياري ليرة تركية (نحو مليار يورو) من أصحاب البطاقات البنكية الائتمانية الممتنعين عن السداد.
 
وأوضح التقرير أن البطاقات المتعثرة أغلبها في مدينة إسطنبول حيث تنفرد وحدها بمبلغ 1.603 مليار ليرة ( حوالي 822 مليون يورو) من مبالغ المتعثرين تتبعها العاصمة أنقرة ثم مدينة إزمير الساحلية.
 
وأضاف التقرير الرسمي أن محافظة دنيزلى بوسط تركيا تأخذ مكانة بارزة في مديونية بطاقات الائتمان بسبب الأزمة التي تعيشها مصانع وشركات النسيج والملابس الموجودة فيها.
 
في الوقت نفسه أشار تقرير آخر للبنك المركزي التركي إلى أن قروض الإسكان تمثل وحدها 38.8% من حجم الائتمان البنكي المسجل في شهر سبتمبر/أيلول 2008 المسجل بمبلغ 81.771 مليار ليرة.
 
وكان رئيس هيئة الرقابة على البنوك التركية توفيق بيلجين قد طلب مؤخرا من البنوك القيام بحملة لإبراز أهمية الادخار خصوصا عند قطاع الشباب لمواجهة الأخطار المحتملة للأزمة المالية.
 
وأشار بيلجين إلى أن قطاع البنوك يشهد تباطؤا وتراجعا منذ يونيو/حزيران الماضي وأن الأمر يتطلب حماية الأوضاع القائمة معتبرا أن زيادة نسبة 22% في إيداعات البنوك قياسا على العام قبل الماضي زيادة قليلة.
 
واعتبر أن البنوك تتحمل مسؤولية القيام بعمل إعلانات ودعاية تشرح للمواطنين أن المجتمع لا يمكن أن ينطلق بلا حدود في الاستهلاك معتمدا على بطاقات الائتمان.
المصدر : الجزيرة

التعليقات