باكستان تسعى لمساعدة سعودية بدلا من صندوق النقد الدولي
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ

باكستان تسعى لمساعدة سعودية بدلا من صندوق النقد الدولي

فقدت البورصة الباكستانية 35% من قيمتها خلال العام (الفرنسية-أرشيف)

توجه الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري إلى السعودية اليوم أملا في الحصول على ما يكفي من المساعدات المالية تجنبا للجوء بلاده إلى صندوق النقد الدولي.

وتعاني باكستان من أزمة في ميزان المدفوعات يعتقد بأنها ستدفعها للجوء لخيار طلب مساعدة من صندوق النقد الدولي. ولم تتقدم الحكومة بعد بطلب رسمي للصندوق آملة بأن يتدخل مانحون آخرون وعلى رأسهم السعودية لمد يد العون لها. 

وقال كبير المستشارين الاقتصاديين لرئيس الوزراء الباكستاني شوكت تارين "لن نطلب مساعدة صندوق النقد الدولي في حالة نجاحنا في الحصول على مال من السعودية".

زرداري يأمل ألا تلجأ بلاده لصندوق النقد الدولي (الفرنسية-أرشيف) 
وتتردد باكستان في اللجوء للصندوق على اعتبار أنه يفرض شروطا صعبة، وعلق على ذلك زرداري بالقول إن برنامج صندوق النقد الدولي سيستلزم شروطا مؤلمة، واعتبره الخيار الأخير.

فاتورة النفط
وقال الرئيس الباكستاني إنه سيطلب من السعودية تأجيل دفع قيمة النفط الذي تستورده بلاده منها. وأوضح أن قيمة الفاتورة السنوية لباكستان زادت إلى 12 مليار دولار من ثلاثة مليارات في خمس سنوات.

وكانت الرياض أجلت دفع فاتورة باكستان للنفط قبل ذلك وهي التي تستورد نحو 82% من نفطها الخام من السعودية، لكن دبلوماسيين يقولون إن مانحين من بينهم السعودية يرغبون في رؤية توصل الحكومة لاتفاق مع صندوق النقد الدولي قبل تقديمهم مساعدات لإسلام أباد.

وقدر الاقتصادي في بورصة كراتشي مزمل أسلم أن تأجيل مدفوعات النفط الخام عن ثلث هذه النسبة كما تطلب باكستان سيوفر لها ما يصل إلى 1.8 مليار دولار في العام من ميزان مدفوعاتها بالمعدل الحالي لأسعار النفط.

مساعدة عاجلة
وتحتاج باكستان لمساعدة عاجلة نظرا لان احتياطيها من النقد الأجنبي يتراجع. وقد هبط إجمالي الاحتياطي من النقد الأجنبي 400 مليون دولار في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ليصل إلى 6.92 مليارات دولار يمثل احتياطي البنك المركزي منها 3.71 مليارات دولار، وهو ليس كافيا لتغطية واردات البلاد لشهر سبتمبر/ أيلول التي تبلغ قيمتها الإجمالية 3.807 مليارات دولار.

وتأتي الأزمة المالية العالمية لتزيد من الوضع سوءا في باكستان حيث خسرت العملة المحلية مقابل الدولار أكثر من ربع قيمتها، كما فقدت سوق البورصة نحو 35% من قيمتها في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام.

وقال زرداري في مقابلة مع صحيفة سعودي غازيت السعودية إنه سيسعى أيضا للحصول على مساعدة السعودية لمجموعة أصدقاء باكستان المقرر أن تجتمع في أبوظبي في الـ17 من الشهر الجاري.

وكانت المجموعة تأسست في سبتمبر/ أيلول الماضي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك من قبل دول تريد مساعدة باكستان التي ينظر إلى دعمها على أنه أساسي في القضاء على تنظيم القاعدة وتحقيق استقرار في أفغانستان المجاورة.

المصدر : وكالات

التعليقات