المصارف الجزائرية تقدم خدمات مالية إسلامية العام المقبل
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ

المصارف الجزائرية تقدم خدمات مالية إسلامية العام المقبل

بنك الجزائر الخارجي (الجزيرة نت)

أعلن مسؤولون ماليون جزائريون في افتتاح المنتدى الأفريقي الثالث للتمويل الإسلامي في العاصمة الجزائرية اليوم أن الحكومة الجزائرية تعتزم تقديم خدمات إسلامية عن طريق البنوك الحكومية والخاصة بداية العام المقبل.

وقال خبراء شاركوا في المنتدى الذي عقد بمشاركة قانونيين وخبراء اقتصاد ومالية وتسيير مصرفي واستثمار من أوروبا وأميركا وآسيا وأفريقيا، إن هناك طلبا متزايدا على التعاملات المالية الإسلامية في الجزائر، مشيرين إلى أن حجم التمويلات الإسلامية في العالم بلغ 1000 مليار دولار في الوقت الحالي.

"
هناك طلب متزايد على التعاملات المالية الإسلامية في الجزائر
"
ويتناول المنتدى شرح مبادئ التمويل الإسلامي وآفاق السوق الجزائرية في ظلّ تجربة نماذج مصرفية ومالية اعتمدت في هذا الصنف من التمويل، إضافة إلى تحديات التمويل الإسلامي والاستثمار والأزمة المالية العالمية وتداعياتها محليا وإقليميا وعالميا.

يشار إلى أن الجزائر سمحت أوائل التسعينيات لبنك البركة الإسلامي بالعمل على أراضيها.

بوابة أفريقيا
ونقلت صحيفة المجاهد الجزائرية الحكومية اليوم عن مدير الشؤون القانونية لدى بنك البركة الإسلامي ناصر حيدر قوله إن المنتدى الدولي سيكون فرصة للجزائر لأن تصبح بوابة لأفريقيا فيما يخصّ التمويل الإسلامي.

وأشار حيدر إلى أن المنتدى سيطرح فكرة محاولة بلورة صيغة قانونية وتنظيمية تتماشى مع خصوصيات التمويل مقارنة مع الصيرفة التقليدية، ما يسمح بتتبع إطار قانوني سليم للعمل والتواجد بوضعية تسمح بالتطوّر والنموّ في ظل احتدام المنافسة.

وأشار إلى أن حصة بنك البركة في السوق المالية الجزائرية تبلغ 1.5% فيما يمثل نشاطه 15% من القطاع المصرفي الخاص.

المصدر : وكالات

التعليقات