تعتبر فترة الركود هذه الأولى التي تعاني منها منطقة اليورو منذ إنشائها عام 1999 (الفرنسية-أرشيف)


قالت المفوضية الأوروبية إن اقتصادات الدول الـ15 التي تستخدم العملة الأوروبية الموحدة انجرفت إلى الركود بسبب الأزمة المالية التي لم يشهد العالم مثيلا لها في عدة أجيال.

 

وقالت المفوضية في تقرير إن اقتصاد منطقة اليورو انكمش بنسبة 0.2% في الربع الثاني من العام الحالي، ومن المتوقع أن ينكمش بنسبة 0.1% في الربعين الثالث والأخير من 2008 بعد أن كان قد حقق نموا بلغ 0.7% في الربع الأول من العام.

 

وتعد فترة الركود هذه الأولى التي تعاني منها منطقة اليورو منذ إنشائها عام 1999.

 

لكن المفوضية توقعت أن يشهد اقتصاد منطقة اليورو نموا بمقدار 1.2% في كل 2008 قبل أن يتباطأ بنسبة 0.1% في 2009.

 

من ناحية أخرى قالت المفوضية في تقريرها إن مشكلة البطالة في أوروبا ستبرز إلى السطح مشكلة رئيسية لترتفع بنسبة تزيد عن 1% في العام 2010.

 

وتوقعت ارتفاع معدل البطالة في أوروبا من 7.6% هذا العام إلى 8.4% في 2009 وإلى 8.7% في 2010.

 

وقد بدأ معدل البطالة  -الذي طالما شكل هاجسا للزعماء الأوروبيين- في الارتفاع منذ أبريل/ نيسان الماضي تدريجيا بعد انخفاضه في الشهر الذي سبقه إلى أدنى معدل على الإطلاق عند 7.2%.

 

من ناحية أخرى ارتفعت الأسهم الأوروبية الاثنين متبعة خطى وول ستريت التي سجلت صعودا الجمعة الماضي والأسهم الآسيوية التي انتعشت أيضا في وقت سابق الاثنين.

 

وارتفع مؤشر يوروفرست لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.5% إلى 933.05 نقطة في أوائل معاملات الاثنين.

 

كما ارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.74% إلى 3513.13 نقطة.

المصدر : وكالات