قطر تستضيف مؤتمر دولي لتمويل التنمية بمشاركة دولية واسعة (الجزيرة)

تبدأ اليوم في العاصمة القطرية قمة اقتصادية برعاية الأمم المتحدة وأمير دولة قطر تبحث الأزمة المالية العالمية وتداعياتها وسبل حلها.

وستبحث القمة, التي يشارك فيها عدد كبير من قادة العالم, تأثيرات الأزمة على مختلف دول العالم استكمالا لما تم الاتفاق عليه في قمة العشرين في واشنطن قبل أسبوعين.

وينعقد اللقاء تحت عنوان مؤتمر المتابعة الدولي لتمويل التنمية وسيعرض لتنفيذ توافق آراء مونتيري الذي تم التوصل إليه في مونتيري بالمكسيك في مارس/آذار 2002.

ويشكل توافق آراء مونتيري اتفاقا تاريخيا بين الشمال والجنوب بشأن مبادئ التنمية وسبل تحفيزها. 

وسيتولى اجتماع الدوحة توجيه جدول أعمال مونتيري نحو تلك التحديات التي تزايد ظهورها منذ عام 2002، من قبيل تغير المناخ وقضايا الغذاء والزراعة.

ويكتسب مؤتمر الدوحة أهمية خاصة حيث يعقد في أعقاب أسوأ أزمة مالية منذ سبعة عقود أدت لانهيار الأسواق المالية العالمية وتباطؤ حاد في النمو الاقتصادي.

بان كي مون دعا إلى حماية الدول النامية من تداعيات الأزمة المالية (الجزيرة)
حماية الدول النامية
واستضاف أمس أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في الدوحة الاجتماع الاستثنائي الذي دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بحضور زعماء عشر دول قبيل انعقاد المؤتمر.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بعد اللقاء في مؤتمر صحفي إلى ضرورة حماية الدول النامية من تداعيات الأزمة المالية وتقديم حوافز للنهوض باقتصاداتها.

وقال إن حل الأزمة يكمن في تعاون مجموعة العشرين مع بقية دول العالم. وأضاف أنه يتعين تدبير مليارات الدولارات كمساعدات للتنمية، وإن الأموال التي تحتاجها الأمم المتحدة لمواجهة أزمة الغذاء، وحدها تقدر بـ35 مليار دولار.

وشدد على أهمية ألا تتراجع دول العالم، عن تحقيق أهداف الألفية الإنمائية التي تتبناها الأمم المتحدة في خضم مواجهتها للأزمة المالية.

ومن جهته أكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للجزيرة ميغيل ديس كوتو بروكمان أن مؤتمر الدوحة سيخرج باتفاق واسع لإغاثة فقراء العالم.

غير أن خبراء اقتصاديين ومسؤولين في منظمات غير حكومية، أعربوا عن مخاوفهم من احتمال توقف الدول الكبرى عن تقديم مساعدات بعد انزلاق اقتصاداتها في ركود بسبب الأزمة المالية.

وبالنسبة لكثافة الحضور توقع محمد عبد الله الرميحي، مساعد وزير الخارجية القطري لشؤون المتابعة، مشاركة 66 رئيس دولة وحكومة في المؤتمر.

وأوضح الرميحي أن المؤتمر سيحظى بمشاركة عشرات الوفود، التي تمثل المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني وقطاعات الأعمال.

المصدر : الجزيرة + وكالات