ارتفع مؤشر نيكي الرئيسي للأسهم اليابانية 2% (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع مؤشر نيكي الرئيسي للأسهم اليابانية 2% في نهاية التعاملات في بورصة طوكيو الخميس ليسجل أعلى مستوى إغلاق منذ أكثر من أسبوع بفضل انتعاش الأسهم الأميركية في وول ستريت وخفض حاد لأسعار الفائدة في الصين وخطط أوروبية لتحفيز الاقتصاد.

 

وساهمت آمال بأن يعمل خفض الفائدة الصينية على دعم اقتصاد الصين في رفع أسهم شركات الشحن وصناعة الصلب ومعدات البناء.

 

وارتفع مؤشر نيكي 1.95% عند الإغلاق  إلى 8373.39 نقطة. وصعد مؤشر توبكس 14.7% أي بنسبة 1.8% إلى 831.92 نقطة.

 

كما ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ 476.42 نقطة إلى 13845.87 نقطة.

 

وارتفعت بورصة سول 2.8% وارتفعت بورصة سدني 3.2%.

 

انخفاض الدولار

وفي أسواق العملات ارتفع سعر صرف اليورو الأوروبي إلى 1.2911 دولار من 1.2889 الأربعاء كما انخفضت العملة الأميركية مقابل الين الياباني إلى 95.10 ينا وهبطت 0.3% مقابل الفرنك السويسري إلى 1.1990 فرنك.

 

وارتفع سعر الذهب إلى 811.75 دولارا للأوقية. وقد ارتفع سعر الذهب بنسبة 11% في أسبوع واحد.

 

تراجع أسعار النفط

وتراجعت أسعار النفط مقتربة من 53 دولارا للبرميل الخميس وسط قلق المستثمرين من هبوط الطلب على النفط بعد مجموعة بيانات عن المخزونات والطلب على النفط في الولايات المتحدة مما بدد بعضا من مكاسب الخام التي بلغت 7% يوم الأربعاء.

 

لكن أساسيات سوق النفط ظلت ضعيفة مع ارتفاع مخزونات الخام الأميركية بشدة الأسبوع الماضي وتراجع الطلب الأميركي في سبتمبر/أيلول إلى أدنى مستوى في شهر واحد منذ أكثر من عقد.

 

وهبط الخام الأميركي الخفيف في عقود يناير/كانون الثاني 1.04 دولار إلى 53.40 دولارا للبرميل.

 

وتراجع سعر مزيج برنت 1.10 دولار إلى 52.82 دولارا للبرميل.

وقال جوناثان كورنافل مدير مؤسسة هدسون كابيتال إنرجي في آسيا "سيستمر التأثير السلبي للتباطؤ الاقتصادي العالمي على الطلب مما سيدفع النفط فعليا إلى النزول إلى الأربعين دولارا قبل نهاية العام".

وهوى النفط نحو مائة دولار للبرميل منذ وصوله إلى مستوى قياسي فوق 147 دولارا للبرميل في يوليو/تموز وذلك بسبب تقلص الطلب في كبرى الدول المستهلكة نتيجة الأزمة المالية العالمية.

المصدر : وكالات