اجتماع سابق لأعضاء أوبك في فيينا (الأوروبية-أرشيف)

انتقد مندوب إيران الدائم لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عدم التزام بعض أعضاء المنظمة بالحصص المقررة لهم.

وقال محمد علي خطيبي إن أعضاء ينتجون النفط بكميات تزيد عن الحصص المقررة لهم وفقا لما تم الاتفاق عليه من تقليص في حصص إنتاج المنظمة بنسبة 5% مع مطلع الشهر الجاري.

وحث المندوب -في حديث مع وكالة مهر الإيرانية للأنباء- الأعضاء على الالتزام بالحصص، معتبرا أن أوبك بحاجة لخفض جديد في الإنتاج لإعادة الاستقرار إلى السوق.

وكانت المنظمة قد أقرت في الرابع والعشرين من الشهر الماضي خفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية نوفمبر/تشرين ثاني.

ولا يعد انتقاد المندوب الإيراني هو الأول من نوعه فقد سبقه إلى ذلك رئيس المنظمة الحالي شكيب خليل عندما ناشد في الثاني من الشهر الجاري الأعضاء الالتزام بالحصص الجديدة المتفق عليها للوصول لاستقرار أسعار النفط عند مستوى عادل بين 70 و90 دولارا للبرميل.

وارتفعت أصوات من داخل أوبك مؤخرا بخفض جديد لإنتاج المنظمة، كما طالبت بتنسيق الجهود مع المنتجين من خارج أوبك سعيا للوصل بأسعار النفط لمستوى مناسب.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك في القاهرة السبت القادم في اجتماع وصف بأنه جلسة تشاورية حيث من المقرر عقد الاجتماع القادم للمنظمة بشأن تحديد السياسة في 17 من ديسمبر/كانون الأول في الجزائر.

وقال خليل قبل يومين إن إجراء خفض آخر للإنتاج قدره أكثر من مليون برميل يوميا سيكون ضروريا لدعم سوق النفط في حالتها الحالية.

ارتفاع طفيف في سعر النفط في بورصة نايمكس التجارية (رويترز-أرشيف)
أسعار النفط
من جهة أخرى سجلت أسعار النفط صعودا طفيفا، رغم قرار الصين –ثاني مستهلك للنفط في العالم- بخفض أسعار الفائدة، الذي عادة ما يدفع بالأسعار نحو الصعود لما يحمله من توقعات بزيادة الاستثمار وبالتالي ارتفاع الطلب على النفط.

وقد حال دون صعود سعر النفط ما أظهرته بيانات حكومية أميركية –المستهلك الأول للنفط في العالم - اليوم من أن مخزون النفط الأميركي ارتفع الأسبوع الماضي بفعل زيادة في الواردات، في حين انخفضت مخزونات المشتقات الوسيطة مع ارتفاع الطلب على زيت التدفئة وسط طقس بارد في شمال شرق الولايات المتحدة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن الطلب على المنتجات النفطية المكررة واصل رسم صورة متشائمة مع انخفاض إجمالي الطلب على مدى الأسابيع الأربعة الماضية بنسبة 6.6% عن مستوياته قبل عام.

ففي منتصف نهار اليوم ارتفع الخام الأميركي الخفيف في بورصة نايمكس التجارية بـ83 سنتا ليصل إلى سعر 51.60 دولارا للبرميل للعقود الآجلة تسليم يناير/كانون الثاني.

وفي بورصة لندن ارتفع سعر خام النفط القياس الأوروبي (برنت) بـ58 سنتا ليصل إلى 50.93 دولارا للبرميل للعقود الآجلة.

المصدر : وكالات