وزراء خليجون يبحثون الأزمة المالية ويعدون لقمة مقبلة
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/25 الساعة 18:27 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/28 هـ

وزراء خليجون يبحثون الأزمة المالية ويعدون لقمة مقبلة

وزراء مجلس التعاون يعدون البيان الختامي للقمة الخليجية المقبلة (الفرنسية)

يجتمع وزراء من دول مجلس التعاون الخليجي في مسقط اليوم الثلاثاء لمناقشة وضع اقتصادات دولهم في مواجهة الأزمة المالية العالمية التي تسببت في هبوط أسعار النفط.

ويعد وزراء المالية والخارجية من دول المجلس الست والذين يجتمعون بالعاصمة العُمانية مسقط اليوم البيان الختامي للقمة الخليجية التي ستعقد الشهر المقبل، وسيركزون على معوقات التكامل الاقتصادي بالمنطقة.

وتأثرت دول الخليج بشكل حاد بهبوط أسعار النفط التي انخفضت إلى نحو خمسين دولارا للبرميل بعد الارتفاع القياسي إلى أكثر من 147 دولارا في يوليو/ تموز الماضي. كما واجهت البورصات الخليجية خسائر كبيرة جراء تداعيات الأزمة.

ويراجع المشاركون بالاجتماع الخطوات اللازمة لإطلاق العملة الخليجية الموحدة في موعدها المقرر عام 2010.

"
البنك المركزي الذي تؤسسه دول مجلس التعاون الخليجي سيكون مستقلا عن الحكومات
"
وأظهرت مسودة اتفاق الوحدة النقدية المزمعة التي ستبحث اليوم أن البنك المركزي الذي ستؤسسه دول المنطقة، سيكون مستقلا عن حكومات دول المجلس.

وكانت عُمان قد انسحبت من مشروع الوحدة النقدية الخليجية، بينما أثارت الكويت شكوكا حوله عند تخليها عن ربط عملتها الدينار بالدولار الأميركي والتحول إلى سلة عملات لم تكشف عن هيكلها.

وتعمل دول المجلس الذي يضم البحرين وقطر والكويت والإمارات والسعودية وسلطنة عُمان، من أجل تحقيق التكامل الاقتصادي منذ تأسيس المجلس عام 1981.

يُذكر أن الاجتماع الأخير لوزراء مالية المجلس قد عقد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وناقشوا فيه سبل مواجهة التباطؤ الاقتصادي العالمي الذي أدى إلى انخفاض الطلب على النفط.

المصدر : وكالات

التعليقات