القرصنة ترغم شركة شحن جديدة على تجنب قناة السويس
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/26 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/29 هـ

القرصنة ترغم شركة شحن جديدة على تجنب قناة السويس

ارتفاع عدد شركات الشحن البحري التي تتجنب قناة السويس إلى خمس (الفرنسية)

ارتفع عدد شركات الشحن البحري التي قررت تحويل مسار ناقلاتها من 
قناة السويس المصرية إلى رأس الرجاء الصالح خشية تعرضها للقرصنة، إلى خمسة بعد انضمام شركة "تي أم تي" التايوانية وهي من شركات الشحن البحري الكبرى.
 
وأسطول الشركة المؤلف من 20 سفينة يستخدم بانتظام لنقل خام النفط
من الشرق الأوسط إلى المستهلكين في أوروبا.
 
وانضمت تي أم تي" إلى "أي بي مولرميرسك" الدانماركية وأودفيل النرويجية لنقل الكيميائيات وسفيتزر أكبر شركة في العالم لتشغيل سفن القطر بالإضافة إلى شركة كبرى لنقل الغاز الطبيعي المسال التي اتخذت بالفعل القرار بتحويل مسار سفنها.
 
وقالت مصادر في صناعة الشحن إن القرصنة أمام سواحل الصومال تطيل أوقات التسليم للسلع والموارد وقد تتسبب في نقصان مخزونات سلع حيوية.
 
وأوضح سماسرة شحن أن قرارات شركات الشحن الكبرى بتجنب قناة السويس وسلوك المسار الأطول حول رأس الرجاء الصالح سيضيف 15 يوما إلى رحلات ناقلات النفط من الخليج إلى مصافي البحر المتوسط وهو ما يعادل مثلي الوقت والزمن في الحالة العادية.
 
وأضافوا أن رحلات نقل خام النفط والمنتجات النفطية من الخليج إلى
المستهلكين في شمال أوروبا ستزيد مدتها 14 يوما بالإضافة إلى فترة 19 يوما التي تستغرقها في العادة عبر قناة السويس.
 
وحذرت روابط في مجال النقل البحري من عواقب كبيرة على التجارة
الدولية المحمولة بحرا ومنها ارتفاع تكاليف النقل والصيانة.
 
ولا يوجد تأثير على المستهلكين في أميركا الشمالية والجنوبية لأن
الشركات توجه أساطيلها التجارية في العادة للدوران حول رأس الرجاء
الصالح.
المصدر : رويترز

التعليقات