اختيار أوباما لفريق اقتصادي لمواجهة التباطؤ دعم أسعار النفط (رويترز)

شهدت الأسواق الآسيوية تراجعا في معظم مؤشرات الأسهم وسط مخاوف حول مصير البنك العالمي العملاق سيتي غروب الذي تكبد خسائر ضخمة نتيجة الأزمة المالية العالمية.

وانخفض الدولار أمام الين واليورو بينما ارتفعت أسعار النفط بعد تقارير عن اختيار الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما فريقا اقتصاديا لمواجهة ما يمكن أن يكون أسوأ ركود اقتصادي في عقود.

ففي أسواق الأسهم انخفضت أغلب البورصات الآسيوية الاثنين وسط مخاوف متزايدة حول مصير مجموعة سيتي غروب الأميركية التي تراجعت قيمة أسهمها للنصف الأسبوع الماضي مما قادها إلى السعي للحصول على دعم من الحكومة الأميركية.

ورغم ارتفاع الأسهم في وول ستريت يوم الجمعة الماضي وإعلان زعماء منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبيك) التحرك لإنهاء الركود الاقتصادي بقيت المخاوف لدى المتعاملين في الأسواق.

وانخفض مؤشر بورصة هونغ كونغ بنسبة 1.17% وقاد التراجع أسهم القطاع المالي بينما هبطت بورصة سيدني بنسبة 0.34% في حين بقيت بورصة طوكيو اليابانية مغلقة بسبب عطلة عامة.

وتراجع مؤشر بورصة سنغافورة بنسبة 1.25% وانخفضت بورصة سول الكورية الجنوبية بنسبة 1.86% بينما خسر مؤشر بورصة شنغهاي 0.71% من قيمته وانخفضت بورصة تايبيه بنسبة 1.03%.

وجاءت هذه الخسائر في الأسواق الآسيوية رغم ارتفاع مؤشرات الأسهم الأميركية في وول ستريت أمس بنسبة 6.54%.

وقال الاقتصادي توماس لام من مجموعة يونايتد أوفرسيز بنك غروب إن الأسواق ما زالت تشهد نوعا من الارتباك والمخاوف المتعلقة بالمخاطر.

"
تراجع الدولار أمام الين واليورو في التعاملات الآسيوية في ظل حالة من عدم اليقين حول مصير سيتي غروب
"
العملات والنفط
وفي أسواق العملات تراجع الدولار أمام الين واليورو في التعاملات الآسيوية في ظل حالة من عدم اليقين حول مصير سيتي غروب.

وانخفض الدولار إلى 95.02 ينا من 95.89 ينا في نيويورك أمس بينما ارتفع اليورو إلى 1.2598 دولار من 1.2587 دولار.

وأما في سوق النفط فقد تجاوز سعر الخام خمسين دولارا للبرميل آسيويا بعد زيادة الثقة لدى المتعاملين عقب تقارير عن اختيار الرئيس أوباما فريقا اقتصاديا لمواجهة ما يمكن أن يكون أسوأ ركود اقتصادي في عقود.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يناير/كانون الثاني المقبل بمقدار 37 سنتا إلى 50.30 دولارا في التعاملات الإلكترونية في بورصة نيويورك التجارية منتصف النهار في سنغافورة.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت يوم الجمعة الماضي إلى 51 سنتا لتغلق على 49.93 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات